رفضت محاولات الاستغلال السياسي لمطالب المتظاهرين

"الجهاد" تستنكر استخدام "العنف" تجاه متظاهرين احتجوا على تفاقم الأحوال المعيشية في غزة

14 آذار 2019 - 09:34 - منذ 4 أيام

الجهاد
الجهاد

وكالة القدس للأنباء – متابعة

استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين تصرف الأجهزة الأمنية في غزة تجاه المتظاهرين واستخدامها العنف في ملاحقة مواطنين احتجوا على تردي الأحوال المعيشية والاقتصادية، مشددةً على أن الاعتداءات بحق المتظاهرين يشكلُ مساساً بالحريات العامة وحق التظاهر السلمي وفق الأصول.

وقالت الحركة في بيان صحفي وصل فلسطين اليوم نسخة عنه: تابعنا بأسف وألم شديدين الأحداث المؤسفة التي وقعت مساء اليوم أثناء خروج عدد من المسيرات في بعض المناطق في قطاع غزة احتجاجاً على تردي الأحوال المعيشية والاقتصادية.

وأضافت: "لقد ساءنا كثيراً تصرف الأجهزة الأمنية مع المتظاهرين واستخدامها العنف في ملاحقتهم الأمر الذي يشكل مساساً بالحريات العامة وحق التظاهر السلمي وفق الأصول"، مطالبةً بالإفراج الفوري عن جميع من تم احتجازهم، وحماية الحريات، وفتح تحقيق فوري في أي مظلمة أو شكوى لمواطن تعرض للاعتداء.

وأكدت الحركة رفضها لأي استغلال سياسي لمطالب المتظاهرين واستخدام أوجاع الناس الاقتصادية وظروفهم المعيشية وسيلة للضغط السياسي وتوظيفها لتعميق الانقسام وإعادة البلد إلى أجواء التوتر والصدام الأمر الذي يشغلنا عن مواجهة الاحتلال وعدوانه.

وذكرت الحركة أن المتسبب في الحصار والتضييق هو الاحتلال الذي يحاصر ويمارس كل أشكال العدوان والجرائم بحق الفلسطينيين.

وطالبت الحركة السلطة بوقف إجراءاتها العقابية وإعادة الرواتب التي قطعت عن مستحقيها بغير وجه حق، مشددة على ضرورة الاستمرار في مساعي تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام واعتبار ذلك أولوية أساسية لتمتين الجبهة الداخلية وتعزيز صمود المواطنين وحمايتهم.

انشر عبر
المزيد