دعت لمشاركة جماهيرية واسعة في كافة محافظات الوطن

الهيئة الوطنية تعلن عن مليونية الأرض والعودة في 30 مارس واعتباره إضراب شامل

14 آذار 2019 - 12:44 - منذ 4 أيام

خالد البطش
خالد البطش

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أعلنت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، اليوم الخميس، عن "مليونية الأرض والعودة" في الثلاثين من مارس آذار 2019، واعتباره يوم إضراب شامل في كافة محافظات الوطن، مشددةً على أنها ستكون سلمية وذات طابع شعبي وفي النقاط الخمس المحددة داخل مخيمات العودة.

جاء ذلك على لسان رئيس الهيئة التنسيقية للهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار في مؤتمر صحفي، بمناسبة مرور عام على مسيرات العودة الكبرى، للإعلان عن فعاليات الهيئة.

ودعت الهيئة الوطنية، جماهير شعبنا في قطاع غزة للمشاركة في المسيرات الشعبية السلمية في مخيمات العودة الخمسة شرق قطاع غزة، داعياً أهلنا في الضفة للنزول والاحتشاد أمام المفترقات ونقاط التماس وعلى الطرق الالتفافية.

كما دعت، جماهير شعبنا في الـ 48 للتظاهر ضد الاحتلال وسياساته. وندعو أهلنا المقدسيين للرباط في ساحات الأقصى وعلى بواباته وأسواره.

وشددت على أن يكون يوم الثلاثين من مارس يوماً وطنياً يسمع فيه العالم صوت الحق الفلسطيني وليزلزل هذا الصوت باطل الاحتلال الإرهابي المجرم.

وبينت الهيئة، أن عام كامل يمر على انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار، التي انخرط فيها شعبنا بكل مكوناته السياسية والاجتماعية، وشكلت حالة نضالية فريدة تجاوزت الانقسام والاختلافات وتسلحت بالعزيمة والإرادة واستندت إلى الحق الشرعي والقانوني الثابت، وصوبت وجهتها نحو فلسطين كل فلسطين.

وأكدت على أن القدس ستبقى عنوان كل فعل وطني وشعبي، وقبلة كل الأحرار، وسيبقى الشعب الفلسطيني كله صفاً وجسداً واحداً من أجل الدفاع عن القدس ويبقى واجب الدفاع عنها أولوية لا تقبل التسويف أو التأجيل، والقدس هي الهدف الأول لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وأوضحت الهيئة، أن مسيرات العودة وكسر الحصار تحولت إلى نهجٍ وباتت برنامج عمل وطني واعتلى صوتها ووقعها على كل أشكال المساومة ومؤامرات تصفية القضية الفلسطينية، وجاءت تلك المسيرات رداً على "صفقة القرن" التي تلقى أصاحبها المتصهينين والمتطرفين، تلقوا صفعة أربكت كل حساباتهم وأطاحت بأحلامهم ووضعتهم في مأزق حقيقي بعد أن كانوا يقتربون من فرض مؤامرتهم أمام حالة من الاستسلام الرسمي.

انشر عبر
المزيد