بينت: قرار واشنطن بشأن اعتبار مناطق غير محتلة قرار تاريخي

14 آذار 2019 - 09:03 - منذ 4 أيام

وكالة القدس للأنباء - متابعة

وصف رئيس حزب "اليمين الجديد" الصهيوني، نفتالي بينت، قرار الخارجية الأمريكية بإسقاط مصطلح "المناطق المحتلة" عن هضبة الجولان السوري وقطاع غزة والضفة الغربية، بالقرار التاريخي العظيم.

وقال بينت:" إن القرار الأمريكي يعتبر قرارا تاريخيا حيث أن الولايات المتحدة لا تعتبر مناطق الضفة الغربية مناطق محتلة فلا يوجد سبب للانتظار فنصف مليون مستوطن لا يجب أن يبقوا على الهامش، مقدماً شكره للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هذا التغير في موقف الإدارة الامريكية"، واصفاً الخطوة الأمريكية بالعظيمة وتسير بالاتجاه الصحيح.

واعتبر التقرير الأميركي أن "هضبة الجولان السوري، والضفة الغربية المحتلتين، وقطاع غزة المحاصر، مناطق تقع تحت السيطرة "الإسرائيلية"، علما بأن التقارير السابقة التي صدرت بهذا الشأن، وصفت هذه المناطق بـ"المحتلة".

جاء ذلك في تقرير صدر عن وزارة الخارجية الأميركية السنوية حول ممارسات حقوق الإنسان، والتي تهدف إلى لفت الانتباه إلى حالة حقوق الإنسان في كل دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وغيرت الخارجية الأميركية بذلك وصفها المعتاد لمرتفعات الجولان، من المناطق التي "تحتلها إسرائيل"، إلى التي "تسيطر عليها إسرائيل"، في تقريرها السنوي العالمي لحقوق الإنسان.

وتجنب قسم منفصل من التقرير، خاص بالضفة الغربية وقطاع غزة، الإشارة إلى أن تلك الأراضي بوصفها "محتلة" أو "تحت الاحتلال" الإسرائيلي.

وادعى مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية، أنه ذلك لن يحدث تغييرًا في السياسة الأميركية بشأن وضع الأراضي الفلسطينية، فيما تجنب التطرق لتغييرات في سياسة الإدارة الأميركية، حول الجولان السوري.

انشر عبر
المزيد