الصحة بغزة: قطع الرواتب إمعان في الضربات القاصمة لمنظومتنا

17 شباط 2019 - 03:11 - الأحد 17 شباط 2019, 15:11:40

غزة - وكالات

قالت وزارة الصحة في غزة يوم الأحد إن قطع السلطة الفلسطينية رواتب الكوادر الصحية "إمعان في تسديد المزيد من الضربات القاصمة لعصب المنظومة الصحية"، داعية للضغط من أجل التراجع عن ذلك.

وذكر المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة، خلال برنامج "لقاء مع مسؤول" الذي يُنظمه المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، أن قطع الرواتب "تعمُّد لإفقار الخدمات الصحية من مكوناتها الأساسية، وهذه المرة الكادر التخصصي، المحور الرئيس في عمل وزارة الصحة".

وأوضح القدرة أن السلطة الفلسطينية قطعت رواتب 262 من كوادر وزارة الصحة بغزة في مختلف التخصصات الصحية.

وبيّن أن من بين الفئات التي قطعت السلطة رواتبها 71 طبيبًا تخصصيًا، و59 من التمريض والمهن الصحية، و75 من الإداريين والخدمات وفنيي الهندسة والصيانة، و41 من مهن أخرى بالوزارة.

وقال إن: "التفريط في المقدرات البشرية وتعمّد تضيع حقوقهم الوظيفية يعد إهدارًا لما بذلته وزارة الصحة خلال الأعوام الماضية من برامج بناء وتعزيز القدرات البشرية في كافة التخصصات الصحية لتحسين مستويات الخدمة المقدمة لنحو 2 مليون مواطن يعيشون تحت حصار ظالم".

ودعا كافة الجهات الرسمية والمجتمعية والقانونية لحماية حقوق الموظفين المكفولة بموجب قانون الخدمة المدنية، والضغط باتجاه وقف إجراءات قطع الرواتب والحد من تداعياتها الخطيرة على حياة المرضى.

وأشار إلى أن أزمة قطع الرواتب تأتي في ظل "أزمات معقدة ومركبة لا تزال جاثمة على مفاصل المنظومة الصحية".

وأضاف "على مدار 13 عامًا، تتواصل الممارسات التي يُراد منها تجريد المريض الفلسطيني من حقوقه العلاجية، فنراه يحارب في حبة الدواء تارة، وفي مكونات الخدمة الصحية تارة أخرى.

انشر عبر
المزيد