الهندي من موسكو: أكدنا على أهمية بناء مرجعية فلسطينية تحافظ على الثوابت وحقنا في المقاومة

11 شباط 2019 - 07:29 - الإثنين 11 شباط 2019, 19:29:23

موسكو – وكالة القدس للأنباء

أكد عضو المكتب السياسي لـ"حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، الدكتور محمد الهندي، أن وفد الحركة في موسكو قدم خلال اللقاءات "رؤية الجهاد الإسلامي من مجمل الأوضاع الخاصة بالقضية الفلسطينية وأكد على أهمية بناء مرجعية وطنية فلسطينية تحافظ على الثوابت وتؤكد على حق الشعب الفلسطيني في المقاومة وتحمي أبناء شعبنا وتعزز صمودهم".

وقال الهندي في مقابلة مع "وكالة سبوتنيك"، اليوم الإثنين، إن "معظم الفصائل الفلسطينية تشارك في هذا الحوار الذي ترعاه الخارجية الروسية، وغداً سيكون هناك لقاء مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونتوقع أن يصدر بيان عن كل الفصائل الفلسطينية وأن يكون هناك مؤتمر صحافي في نهاية اللقاءات"، معتبراً أن "انعقاد المؤتمر بعد تصور البعض أنه لا يمكن للفلسطينيين أن يلتقوا مجدداً يعتبر بحد ذاته خطوة مهمة، ونتوقع أن تكون خطوة صحيحة لاستئناف الحوار الداخلي الفلسطيني وبناء مرجعية وطنية فلسطينية".

ورأى أن "تشكيل الحكومة الفلسطينية قضية جزئية، لأننا نعتبر أنفسنا في مرحلة تحرر وطني وليس في مرحلة بناء دولة على أرض ليست موجودة، لأن الضفة الغربية تحولت اليوم بفعل تكثيف الاستيطان إلى شبه دولة للمستوطنين اليهود، ومعظم الأراضي في الضفة المحتلة تم مصادرته لصالح الاستيطان"، وتابع: "نعلم أن تهويد القدس على قدم وساق، وهناك من يقول إن ترامب والإدارة الأمريكية ستعلن عن صفقة القرن".

وأكد الهندي أن "الولايات المتحدة تطبق صفقة القرن على الأرض بإعلانها الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان العدو"، وقال: "لذلك نحن ندعو إلى وحدة فلسطينية حقيقية ومراجعة كل المسيرة السياسية التي بدأت منذ مدريد وأوسلو وحتى اليوم وكانت غطاء لهذا الاستيطان والتهويد، وأن نبني استراتيجية وطنية نتفق عليها جميعا كفصائل وقوى فلسطينية، هدفها تعزيز وحماية الثوابت الفلسطينية والالتفاف حول خيار المقاومة لأن الشعب الفلسطيني لا يجد من يقف بجانبه خاصة بعد هذا الانهيار الكبير الذي يحدث في المنطقة".

ورداً على سؤال حول تكامل الدورين المصري والروسي في ملف المصالحة الفلسطينية، لفت عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد إلى أن "السفارة المصرية مشاركة في لقاءات موسكو وهذا دعم للدور المصري في الملف الفلسطيني، والجميع يعرف أن مصر بذلت جهوداً كبيرة خلال اللقاءات الفلسطينية  في القاهرة وهناك توجه أن تستأنف مصر هذا الدور، وقبل أسبوع كنا نحن في الجهاد الإسلامي وحماس في القاهرة وكان هناك حوار ولقاء مع المسؤولين المصريين حول المصالحة وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني".

وبخصوص مؤتمر وارسو الذي ستعقده الإدارة الأمريكية خلال الشهر الحالي، أشار إلى أن "أمريكا تحاول أن تجعل إسرائيل عضواً فاعلاً في رسم سياسة الشرق الأوسط والمنطقة من خلال التحالف مع بعض الدول العربية للتصدي للنفوذ الإيراني، ونحن نعتقد أن أساس المشكلة في هذه المنطقة هي إسرائيل التي تستهدف باعتداءاتها منذ نشأتها كل المنطقة وليس فقط الفلسطينيين، وتاريخ إسرائيل وجرائمها الذي تعدى كل الحدود هو سبب كل المشاكل"، مشدداً على أن "استبدال إسرائيل بعدو وهمي هو نوع من الخداع ومحاولة لبناء تحالفات ليس لها أي قيمة".

وأكد الهندي أن "مؤتمر وارسو فاشل منذ بدايته، لأن الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه ولأن هنالك قوى دولية مهمة (روسيا، الصين..) وأخرى إقليمية قاطعته".

انشر عبر
المزيد