عريقات يؤكد أهمية العودة لصناديق الاقتراع واستعادة قطاع غزة

11 شباط 2019 - 09:13 - الإثنين 11 شباط 2019, 09:13:42

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، إن ”الشعب الفلسطيني بحاجة للعودة لصناديق الاقتراع، ولا يمكن لأي أحد بالقبول بأن تكون دولة فلسطينية من دون قطاع غزة”.

وأضاف أن ”ما نريده من الحكومة المقبلة هو العمل على تهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات العامة، والعمل بكل ما تملك لاستعادة قطاع غزة وإزالة أسباب الانقسام، والعمل المشترك لإسقاط صفقة القرن“.

وأكد عريقات خلال لقائه السفير الفلسطيني لدى مصر دياب اللوح، أن ”القضية الفلسطينية هي قضية عربية إسلامية بامتياز، ونحن لم ولن نفوّض أي أحد بالتفاوض عنّا كشعب فلسطيني لأن قرارنا مستقل وحر“.

وأشار إلى أن ”الإدارة الأمريكية نفذت خطتها بالفعل من خلال إعلانها القدس عاصمة لإسرائيل، وإسقاط ملف اللاجئين، وشرعنة الاستيطان، وعدم الاعتراف بحل الدولتين، وتسمية الجرائم الإسرائيلية دفاعًا عن النفس، وتسمية الدفاع الفلسطيني عن نفسه بالإرهاب“.

وتابع عريقات قائلًا: ”سنواصل عملنا للإجابة على هذه الخطة الأمريكية التي تسقط قضايا القدس، والحدود، واللاجئين، والمستوطنات من المفاوضات“.

وأكد استمرارية ”العمل للحصول على تأييد من الاتحاد الأوروبي، ومنظمة التعاون الإسلامي، والاتحاد الإفريقي، ودول عدم الانحياز، ودول أمريكا اللاتينية والكاريبي، والصين، وروسيا، واليابان، وجميع دول العالم دون استثناء، لقبول الرؤية الفلسطينية التي طرحها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام مجلس الأمن في 20 من شهر شباط/فبراير من عام 2018“.

وأفاد عريقات بأن الرئيس عباس كلّف رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر بالتشاور لإجراء انتخابات عامة في فلسطين، في الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة، لافتًا إلى أن ناصر بدأ بمشاوراته ومن المفروض أن يذهب إلى قطاع غزة خلال الأيام المقبلة.

واعتبر أن من يرفض الانتخابات، ويصرّ على استمرار الانقلاب في قطاع غزة يصبح ”أداة في صفقة القرن“.

وفيما يتعلق بمؤتمر وارسو، قال عريقات: ”إننا نأمل ألا يتم عقد أي لقاءات عربية – إسرائيلية على هامش هذا المؤتمر يوم 13 من شهر شباط/فبراير الجاري“.

وأوضح أن ”من يعتقد أن التطبيع مع إسرائيل يخدم فلسطين، فهذا كلام غير صحيح على الإطلاق، لأن التطبيع مع سلطة الاحتلال يمثل بالنسبة لنا طعنة في الظهر الفلسطيني، ومكافأة لسلطة الاحتلال التي تُمارس الاٍرهاب بحق شعبنا“.

وشدد عريقات على موقف القيادة الفلسطينية برفض تلقي أي مساعدات أمريكية، التي تستخدم أسلوبًا ابتزازيًا في قطع المساعدات عن المؤسسات التعليمية، والصحية، والقضائية وغيرها، ووقف دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى ”الأونروا“.

المصدر: إرم نيوز

انشر عبر
المزيد