صحافة العدو.. أشكنازي يعمل على تشكيل تكتل يسار وسط

06 شباط 2019 - 10:17 - الأربعاء 06 شباط 2019, 22:17:08

يافا المحتلة - وكالات

قالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، إن رئيس الأركان الصهيوني السابق، غابي أشكنازي، يميل إلى دخول المعترك السياسي، لكنه لم يحسم أمره بعد حول موعد دخوله.

وبحسب الصحيفة، تطرق أشكنازي أمس الثلاثاء، إلى إمكانية تشكيل تكتل يسار وسط، مؤكداً أنه يعمل على ذلك.

وأشارت الصحيفة، إلى أن كلاً من حزب "المناعة لإسرائيل" بقيادة رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس، وحزب "يش عتيد" بقيادة يائير لابيد، يرفضون التناوب بين غانتس ولابيد، إن وافقوا بالفعل على التوحد.

وتُشير تقديرات مقربين من أشكنازي، إلى أنه في حال لم يحصل أي تقدم للتحالف بين غانتس وأشكنازي، واستمرار رفض لابيد أن يكون في المركز الثاني بعد غانتس، فإن أشكنازي سيعلن عن انضمامه إلى غانتس، من منطلق أن هذه الخطوة ستزيد من عدد المقاعد التي سيحصل عليها حزب "المناعة لإسرائيل"، على حساب حزب "يش عتيد".

ووفقاً للصحيفة، فإن هذه الخطوة، يمكن أن تشكل ضغطاً كبيراً على يائير لابيد للانضمام إلى الحزب الموحد.

وأضافت الصحيفة، أن المسار المطروح هو حزبٌ يقوده أربعة رؤساء، وهم: بيني غانتس، ويائير لابيد، وموشي يعالون، وغابي أشكنازي، وفي حال اتُخذ قرار لتحقيقه، فستظهر لافتات تُبرز أن الحزب يقوده أربعة رؤساء.

وبحسب صحيفة "يسرائيل هيوم"، صرح أشكنازي، أمس الثلاثاء، أمام مؤيدين وقفوا أمام منزله يطالبونه بالانضمام إلى تكتل يسار وسط، قائلاً، إنه موافق على الحاجة للتحالف وأنه يعمل على ذلك، وأن قراره النهائي سيُعلن عنه خلال أيام.

ونقلت الصحيفة عن مصادر، قولها، إن هناك ضغط كبير يُمارس على يائير لابيد للموافقة على التحالف، سواء من الداعمين له أو المؤيدين.

وتُشير التقديرات إلى أن القرار النهائي حول الموضوع، يُمكن أن يُتخذ فقط بعد تقديم قوائم الأحزاب للكنيست في 21 شباط/ فبراير الجاري، وفق الصحيفة.

انشر عبر
المزيد