آيزنكوت يزعم: الحديث عن أنفاق لم نكتشفها على الحدود اللبنانية "لا أساس له"

28 كانون الثاني 2019 - 08:30 - الإثنين 28 كانون الثاني 2019, 20:30:43

وكالة القدس للأنباء - متابعة

زعم رئيس أركان جيش العدو الصهيوني السابق، غادي آيزنكوت، أن الحديث عن أنفاق على الحدود اللبنانية الجنوبية لم يكتشفها الجيش الإسرائيلي خلال عملية "درع شمالي"، "لا أساس له من الصحة".

وقال آيزنكوت، إن "العملية حققت على الأقل إنجازا لا يمكن أن يكون موضع خلاف، وهو أننا اعتدنا سماع نصر الله مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، فيما امتنع منذ 10 أسابيع من الظهور عبر وسائل الإعلام؛ حزب الله ينهي خمس سنوات من التورط في سوريا بحوالي ألفي قتيل"، على حد تعبيره.

واعتبر أن "السياسة الضبابية التي تتبعها إسرائيل حول الاعتراف أو الامتناع عن الاعتراف بالهجمات التي تنفذها في سورية، كانت صحيحة وهي صحيحة حتى يومنا هذا".

وبحسب آيزنكوت، فإن "الشيء الأكثر تأثيرًا لصالح حزب الله هو رعاية فيلق القدس التابع للحرس الوطني الإيرانية، حيث حول للحزب مليار دولار للحفاظ على التنظيم"، وتابع "حصل حزب الله على خبرة عملانية في سورية وهو فخور كونه يقف على الجانب الفائز في الحرب السورية".

وتابع "مع ذلك فإن حزب الله خسر خلال العامين الماضيين بالإضافة للعديد من الضحايا، عناصر رئيسية تعتبر من قيادة الخطة التي وضعها الحزب للهجوم على شمال البلاد، والذي تم إعداده لفترة تجاوزة العقد من الزمن، وقد كشفنا ذلك منذ عام 2014".

انشر عبر
المزيد