بوتين يرفض دعم أردوغان حول المنطقة الآمنة على الحدود التركية السورية

24 كانون الثاني 2019 - 10:56 - الخميس 24 كانون الثاني 2019, 10:56:56

بوتين وأردوغان
بوتين وأردوغان

موسكو - وكالات

لم يحصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الأربعاء، على دعم نظيره الروسي فلاديمير بوتين، حول المنطقة الآمنة، الذي يرغب في إقامتها على الحدود التركية السورية، إذ تواصل موسكو الدفاع عن الحوار بين دمشق والأكراد.

وقال أردوغان في مؤتمر صحافي مشترك مع بوتين: "من الأمور الجوهرية ألا يُسمح بفراغ في السلطة فور انسحاب القوات الأمريكية"، موضحاً أن "هدفه الوحيد، مكافحة تنظيم داعش الإرهابي، ووحدات حماية الشعب الكردية السورية".

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب "إرهابية"، لصلتها بـ"حزب العمال الكردستاني" المحظور في تركيا، وتتفاوض مع الولايات المتحدة لإقامة منطقة أمنية على 32 كيلومتراً على الحدود التركية السورية، وطرد وحدات حماية الشعب، حليفة الولايات المتحدة في مكافحة "تنظيم داعش".

ومن جانبه، قال بوتين: "نحترم اهتمام أصدقائنا الأتراك بضمان أمنهم"، واعتبر أن "انسحاب القوات الأمريكية من سوريا خطوة إيجابية"، معرباً عن "دعمه للحوار بين الرئيس السوري بشار الأسد، وممثلي الأكراد في شمال البلد العربي".

وأضاف: "إذا كان للانسحاب أثر فإنه سيكون إيجابياً، وسيسهم في تعزيز استقرار منطقة مشاغبة تخضع حالياً لسيطرة الأكراد"، ومع ذلك، تفادى الحديث عن دعم روسيا لمبادرة أردوغان لإقامة منطقة أمنية، مدافعاً عن الحوار بين الحكومة السورية للرئيس بشار الأسد، والأكراد.

المصدر: موقع 24 الإخباري

انشر عبر
المزيد