500 انتهاك بحق المحتوى الرقمي الفلسطيني بالتواصل الاجتماعي

19 كانون الثاني 2019 - 06:03 - السبت 19 كانون الثاني 2019, 18:03:29

رام الله - وكالات

وثق مركز مختص في مجال مواقع التواصل الاجتماعي عام 2018 قرابة 500 انتهاك تعرض لها المحتوى الرقمي الفلسطيني.

وقال منسق مركز "صدى سوشال" إياد الرفاعي في مؤتمر عقده اليوم السبت برام الله وسط الضفة الغربية المحتلة إن الانتهاكات الـ 500 توزعت بين حظر حسابات، وحذف محتوى وإغلاق صفحات، وكان للصحفيين النصيب الأكبر بين هذه الانتهاكات، والتي تركزت في موقع فيسبوك أكثر من باقي المواقع والمنصات.

وذكر أن ذروة هذه الانتهاكات كانت في الشهر الثاني من عام 2018، عقب عملية اغتيال الشهيد أحمد نصر جرار، بحيث أصبحت إدارات مواقع التواصل الاجتماعي تعتبر أي متعلقات منشورة عبر الفضاء الرقمي تخص الشهيد جرار هي مواد تحريضية، ووصل عدد الانتهاكات خلال ذاك الشهر أكثر من 100 انتهاك.

وأوضح أن المرتبة الثانية للأحداث التي سجلت حذف محتوى كان متعلقًا بالوحدة الخاصة التي تسللت إلى قطاع غزة، ولم تكتفِ إدارات منصات التواصل الاجتماعي بالتضييق على المحتوى المنشور فقط من خلال حظر المستخدمين أو إغلاق الصفحات، إنما تعداه ليصل إلى المراسلات الخاصة بين المستخدمين ليحذف أي صور لها علاقة بالوحدة الخاصة من داخل الرسائل الخاصة.

ولفت إلى "حملة اختراقات شنت ضد عدد من وكالات الأخبار الفلسطينية ومواقع إخبارية أطاحت بخوادم هذه المنصات عقب نشرها أخبارًا وتقاريرًا متعلقة بالوحدة الإسرائيلية الخاصة التي دخلت قطاع غزة، وكان من أبرز هذه المواقع وكالة سما، وكالة صفا، إذاعة صوت الأقصى، بوابة الهدف".

وأشار إلى أنه لا يوجد جهات رسمية فلسطينية للدفاع عن المحتوى الفلسطيني الرقمي، بالإضافة لعدم اهتمام كافٍ من قبل المؤسسات الأهلية الفلسطينية لهذا الجانب، في الوقت الذي أفرزت الحكومة الإسرائيلية لجنة وزارية لمتابعة التواصل مع منصات الاعلام الاجتماعي.

وعن تفاصيل الانتهاكات التي تعرض لها المحتوى الفلسطيني عبر منصات التواصل الاجتماعي، بين أنها توزعت على النحو التالي: موقع الفيسبوك 370 انتهاك، يليه موقع اليوتيوب 45 ثم تويتر 60 والانستغرام 30، ليكون المجموع قرابة 500 انتهاك ضد المحتوى الفلسطيني عبر الشبكة العنكبوتية، لافتاً إلى أنه رصد خلال العامين الاخيرين قرابة 800 حالة اعتقال من قبل قوات الاحتلال للفلسطينيين.

وعن أبرز الانتهاكات على منصة انستغرام، ذكر قائلاً: "كانت ضد وكالة صفا الإخبارية ووكالة شهاب، والناشط علي قراقع والصحفية نيبال فرسخ أبرز الانتهاكات على منصة تويتر كانت بحق الصحفية شذى حنايشة، والناشط حسين شجاعية الذي تعرض للاعتقال لاحقا قبل أن يفرج عنه مؤخرًا بعد قرابة 40 يوما من الاعتقال، كما طالت الانتهاكات في تويتر صفحة شبكة فلسطين للحوار، وبوابة الهدف".

وفي سياق الانتهاكات على منصة يوتيوب، تابع قائلاً: "كانت بحق فضائية اليرموك، الصحفي حسن اصليح، قناة شبكة قدس الإخبارية، وكالة الرأي، ونجوم غرباء".

وفيما يعلق بأبرز الانتهاكات على منصة فيسبوك، أوضح أنها كانت ضد فلسطين بوست، تلفزيون الفجر الجديد، نبض فلسطين، فضائية فلسطين اليوم، فضائية الأقصى، الصفحة الرسمية للجبهة الشعبية، الصحفية مجدلين حسونة، الصحفي رامي سمارة، الصحفي مثنى النجار.

انشر عبر
المزيد