متضررو عدوان 2014 يفترشون الأرض لمطالبة "الأونروا" بصرف بدل الإيجار

14 كانون الثاني 2019 - 03:28 - منذ 3 أيام

غزة - وكالات

افترشت عشرات الأسر التي دُمرت منازلها جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014 الأرض؛ لمطالبة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) صرف بدل إيجار لهم، بعد وقفها منذ نحو سبعة أشهر.

واحتشد هؤلاء أمام مقر الوكالة الرئيس بمدينة غزة، ورددوا هتافات غاضبة تنادي بصرف بدل الإيجار بشكل عاجل، وإيوائهم من برد الشتاء، وهتافات أخرى تدعو للإسراع ببناء منازلهم التي دمّرها الاحتلال.

وقال المتحدث باسم المتضررين حمزة المصري  بعد فراغه من الهتاف إن بدل الإيجار حق وليس منة، لمئات العائلات المتضررة التي باتت تنام في الشوارع دون مأوى من برد الشتاء.

وأوقفت وكالة الغوث الدولية صرف بدل إيجار لنحو 1600 أسرة من محافظات القطاع بدعوى عجز الموازنة العامة.

وبات هؤلاء مهددون بالطرد، حتى أن بعضهم طرد، من البيوت التي يستأجرونها جراء عجزهم عن توفير ثمن الإيجار الذي كان يتلقونه من "أونروا" بنحو 200$ شهريًا.

وذكر المصري أن الوكالة تعد بإعادة صرف بدل الإيجار في حال توفر تمويل، لكنها تماطل في ذلك.

وهدد المتحدث أن المتضررين وعائلاتهم سيلجؤون إلى مدارس وكالة الغوث للمبيت فيها في حال لم توفر لهم "أونروا" بدل إيجار.

وهذه هي الفعالية الرابعة للمتضررين خلال شهر أمام مقر الوكالة الرئيس بمدينة غزة، وقال المصري إنهم قدّموا 12 كتابًا لمؤسسات المجتمع المحلي والدولي وحقوق الإنسان تستعرض أوضاعهم المأساوية

انشر عبر
المزيد