لغة السلاح والمقاومة هي نبض الضفة

"فصائل المقاومة الفلسطينية": رجالات الضفة امتشقوا البندقية بعدما فقدوا الأمل في سلطة المقاطعة

08 كانون الثاني 2019 - 03:43 - الثلاثاء 08 كانون الثاني 2019, 15:43:26

فصائل المقاومة الفلسطينية
فصائل المقاومة الفلسطينية

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكدت "فصائل المقاومة الفلسطينية" تعقيباً على قيام العدو الصهيوني باعتقال المجاهد عاصم البرغوثي منفذ عملية (جفعات آساف) البطولية "أن الاعتقالات الصهيونية  لن تثني شباب الضفة المحتلة عن مواصلة طريق الجهاد والمقاومة"، داعية لمواصلة وتصعيد الاشتباك مع العدو على كافة الميادين للتأكيد أن اعتقال المجاهدين لن يفلح في وقف العمليات البطولية ومسيرة نضال شعبنا.

وشددت الفصائل في تصريح لها اليوم الثلاثاء، على أن لغة السلاح والمقاومة هي نبض الضفة الحقيقي التي تؤكد على أن الحقوق تُنتزع بالقوة وليس عبر الخنوع للمحتل والتعاون معه، مضيفة :"اليوم رجالات وأحرار الضفة امتشقوا البندقية لحماية الأعراض والمقدسات بعدما فقدوا الأمل في سلطة المقاطعة التي تحاربهم بدلاً من أن تحميهم".

وتوجهت الفصائل الفلسطينية بالتحية لعائلة البرغوثي المجاهدة التي تُمثل نبراساً للعائلات المقاومة التي تؤكد على خيار البندقية في مواجهة الغطرسة الصهيونية، مؤكدة أن البطل عاصم البرغوثي الذي تزنّر بسلاحه علم أن الحقوق الفلسطينية لا تُرد إلا بفوهة البندقية والعمليات البطولية.

انشر عبر
المزيد