حركة “BDS” تكبد الاحتلال الاسرائيلي خسائر مالية كبيرة في الجليل الأعلى

08 كانون الثاني 2019 - 11:01 - الثلاثاء 08 كانون الثاني 2019, 11:01:33

وكالة القدس للأنباء- متابعة

تسببت حركة مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي "BDS"  بخسائر كبيرة لمهرجان"ميتيئور"الذي نظم في أيلول/سبتمبر الماضي في "كيبوتس لهفوات هبشان" بالجليل الأعلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة العام 48 .

وأدت حركة المقاطعة إلى عدم قدرة منظمي المهرجان على دفع أجور الفنانين والعاملين في المسرح حتى إنه من المتوفع أن تعلن الشركة المنظمة إفلاسها.

 ونشرت قناة "ريشيت 13" العبرية تقريراً قالت فيه إن "ضربة حركة المقاطعة في الأسبوع الذي سبق المهرجان أدت إلى إلغاء آلاف التذاكر، وخسائر شديدة للشركة التي تواجه حالياً إمكانية إعلان إفلاسها"، مضيفة أنها تبذل جهودها لتجنيد مستثمرين والعودة إلى العمل.

يذكر أن حركة مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي  وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها هي حركة عالمية الامتداد تسعى لمقاومة الاحتلال من أجل تحقيق الحرية والعدالة والمساواة لكل الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.

و نجحت حركة مقاطعة “ BDS” في بداية عزل نظام  الكيان الإسرائيلي أكاديمياً وثقافياً وسياسياً، حتى بات هذا النظام من أكبر "الأخطار الاستراتيجية" المحدقة بالعدو.

انشر عبر
المزيد