لعشاق القهوة.. إجابات شاملة عن الكافيين

06 كانون الثاني 2019 - 05:22 - الأحد 06 كانون الثاني 2019, 17:22:06

نيويورك - وكالات

كشف علماء في إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن الكثير من الكافيين يعني القليل من السعادة.

ويشير العلماء إلى أن الكافيين يعد جيدا للجسم البشري ضمن كميات مناسبة، فما هي الكمية المناسبة؟، وكم تحتوي المشروبات المختلفة على الكافيين؟

ويعد الكافيين منبها للجهاز العصبي ويجدد النشاط، ويعتقد أن الإنسان عرفه منذ العصر الحجري، إذ كانت تمضغ بعض البذور والأوراق للتحفيز النشاط لديهم.

ما هي الأطعمة التي تحتوي على الكافيين؟

الكافيين مادة طبيعية موجودة في العديد من النباتات خاصة تلك التي يصنع منها المشروبات مثل القهوة والشاي والشوكولاتة، إضافة لبعض ثمار الفواكه.

يجب التنبه لكمية الكافيين التي تكون موضحة في عديد من المشروبات على الملصق الخارجي للعبوة.

ولكن بالمجمل وعلى صعيد المشروبات الأكثر شيوعا، فإن كأسا من القهوة سعة ثماني أونصات يضم 80-100 ميلغرام كافيين، فيما يضم كأس الشاي الأخضر أو الأحمر ما بين 30-50 ميلغرام، وعبوة المشروبات الغازية سعة 12 أونصة تحتوي 30-40 ميلغرام، فيما تحتوي عبوة مشروب الطاقة سعة ثماني أونصات 40-250 ميلغرام.

المشروبات التي يروج على أنها خالية من الكافيين ـ لأسباب تسويقية ـ تحتوي على كافيين ولكن بكميات أقل. على سبيل المثال، تضم كأس القهوة من هذا النوع ما بين 2-15 ميلغرام كافيين.

ما هي كمية الكافيين المناسبة للإنسان؟

تختلف نسبة الكافيين التي يمكن أن تؤثر على الشخص، إذ تلعب عوامل مثل الوزن والحجم دورا في ذلك، ولكن المعدل اليومي يجب ألا يتجاوز الـ 400 ميلغرام يوميا بحسب ما حدد علماء في إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

ويشير العلماء إلى أن ما يعادل 4-5 فناجين من القهوة أو الشاي يعد ضمن المعدل الطبيعي، ولكن ذلك يختلف من إنسان إلى آخر.

ماذا يعني زيادة الكافيين في جسم الإنسان؟

إذا تشبع جسمك بجرعات زائدة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين، فإن هذا يعني بالضرورة، شعورا أكثر بعدم السعادة، اضطرابا في المعدة، الصداع، الغثيان، تسارعا في دقات القلب.

وحدد العلماء كمية 1200 ميلغرام كافيين على أنها سامة لجسم الإنسان، إذ سجلت الولايات المتحدة خلال السنوات الماضية حالتي وفاة كان لها علاقة بالكافيين.

انشر عبر
المزيد