استنكار فصائلي وشعبي إزاء قرار مدير الأونروا بإغلاق جميع مراكزها في نهر البارد

04 كانون الثاني 2019 - 11:36 - الجمعة 04 كانون الثاني 2019, 11:36:30

وكالة القدس للأنباء- خاص

اعتبر مسؤول العلاقات الخارجية في "حركة الجهاد الإسلامي" في شمال لبنان، بسام موعد، أن قرار المدير العام لوكالة الأونروا في لبنان بإغلاق جميع مراكز الوكالة في المخيم هو قرار جائر وغير صائب، وترفضه جميع قوى التحالف الفلسطيني. وكان المدير العام لوكالة الأونروا في لبنان، كلاوديو كوردوني، قد أصدر أمراً بإغلاق جميع مراكز الوكالة في المخيم رداً على استمرار إغلاق مدير المكتب في المخيم من قبل الأهالي، استنكاراً على حادثة وفاة الطفل محمد وهبة، دون إغلاق المراكز الصحية في المخيم، ما اعتبره الأهالي عقاباً جماعياً أقدم عليه كوردوني. وقال موعد، في حديث مع "وكالة القدس للأنباء" إنه لا يحق للأونروا أو لأي حراك شعبي إغلاق مراكز "الأونروا"، لا سيما الصحية منها، محذراً من تداعيات استمرار إغلاقها.  وأشار موعد إلى أن الأهالي سيعتصمون اليوم، بالتنسيق مع الفصائل الفلسطينية، في مسيرة احتجاجية بعد صلاة الجمعة، أمام مكتب مدير المخيم لتجديد مطالبهم بالإسراع في إعادة إعمار مخيم نهر البارد ومعالجة أزمة الاستشفاء، وتطوير مركز الهلال الأحمر. بدوره، أكد أمين السر الدوري للجنة الشعبية في المخيم، أبو صهيب الشريف، أن الفصائل الفلسطينية فوجئت بقرار "الأونروا" اليوم واعتبرته قراراً ظالماً ليس له إلا نتائج سليية على أهالي المخيم. وقال في حديث مع "وكالة القدس للأنباء" إن الفصائل الفلسطينية ترفض رفضاً تاماً إغلاق أي مركز صحي أو تعليمي أو إنمائي في المخيم، مطالباً الحراك الشعبي بالتروي والتنسيق مع الفصائل واللجان الشعبية قبل تنفيذ أي خطوة احتجاجية ضد الأونروا.

انشر عبر
المزيد