ذكرى عملية نشأت ملحم البطولية في "تل أبيب"

01 كانون الثاني 2019 - 02:54 - الثلاثاء 01 كانون الثاني 2019, 14:54:37

ملحم نشأت
ملحم نشأت

وكالة القدس للأنباء – متابعة

يُوافق الأول من يناير، ذكرى تنفيذ عملية إطلاق النار البطولية، التي نفذها الفدائي الشهيد نشأت ملحم في أحد المقاهي "الإسرائيلية" بشارع "ديزنغوف" في "تل أبيب"، بالعام 2016.

العملية التي نفذها في وضح النهار، ظهرًا، أسفرت عن مقتل اثنين من الصهاينة وإصابة 10 آخرين، قبل أن يتمكّن من الانسحاب بسلامٍ من المكان.

ابن الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، نشأت ملحم من سكان وادي عارة، نجح في التخفي عن العيون والأسلحة ومختلف تقنيات التجسس وتقفي الأثر "الإسرائيلية" لأسبوعٍ كامل. حاصر قلب الكيان الصهيوني سبعةَ أيامٍ، استنفرت فيها القوات الصهيونية في كامل "تل أبيب" ومُحيطها، وبدأت حملة مُطاردة واسعة النطاق؛ وتردّد أنّ سلطات الاحتلال طلبت من الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة المحتلة مساعدتها في البحث عنه وجلب المعلومات الممكنة لمعرفة مكانه. واعتقل الاحتلال محمد ملحم والد نشأت، وعدد من أفراد عائلته، عقب العملية، كما وجّهت لوائح اتهام ضدّ 3 أشخاص من قريته عرعرة بزعم تقديمهم المساعدة له.

بعد أيامٍ من البحث العقيم عن مِلحم، وسّع الاحتلال نطاق المُطاردة ليشمل كل البلدات الفلسطينية في الداخل المحتل، منها قرية عرعرة مسقط رأسه. وبتاريخ 8 يناير 2016 حاصرت قوات الشرطة الصهيونية والقوات الخاصة كامل أحياء عرعرة، بعد توافر معلومات عن وجود البطل فيها. ولدى اقتراب القوّات من منزلٍ كان يتحصّن فيه نشأت، بادر الشهيد للاشتباك معها، حتى استشهد.

المصدر: بوابة الهدف

انشر عبر
المزيد