عطايا: كنا على يقين أن مشروع القرار الأميركي لإدانة المقاومة الفلسطينية سيفشل

07 كانون الأول 2018 - 05:03 - منذ أسبوع

ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا
ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا: إن فشل مشروع القرار الأميركي لإدانة المقاومة الفلسطينية كان محسوما مسبقا، وإن التصويت عليه كشف للعلن الدول الداعمة للمشروع الأميركي على حقيقتها وأزال الأقنعة عن وجوهها، ليفضحها ليس أمام الشعب الفلسطيني فقط، بل أمام شعوبها وكل العالم.

وفي مقابلة مع إذاعة النور، أضاف عطايا: "إنه لم يعد هناك مواقف ضبابية أو رمادية تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته وأصبحت الأمور واضحة إما مع فلسطين أو ضدها"، مطالبا شرفاء الأمة والمؤيدين أخذ مواقف جدية وواضحة.

وأوضح أن الولايات المتحدة وإسرائيل يحاولون التغطية على فشلهم في تمرير صفقة القرن من خلال مشروع قرار يدين حركات المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حماس والجهاد الإسلامي أمام الأمم المتحدة التي لم تنصف الفلسطينيين يوما.

وأضاف عطايا: "على الدول المؤيدة للقضية الفلسطينية أن تحذو حذو الجمهورية الإسلامية التي منذ قيامها حتى اليوم تقف مع الشعب الفلسطيني وتناصره وتتحمل كل الضغوط الدولية عليها ضريبة دعمها للقضية الفلسطينية.

وأكد عطايا أن النجاح حليف حركات المقاومة، وأن تعزيز قوتها سبيل لتحقيق أهدافها، وأن فلسطين لا تتحرر بالدبلوماسية وقرارات الأمم المتحدة، وإنما بسواعد المؤمنين بهذه القضية والمقاومين الذين يضحون بكل غال ونفيس من أجل تحرير القدس والمسجد الأقصى وكل بقعة من فلسطين، وطرد العدو الصهيوني والعودة إلى أراضيهم، وختم بالقول "إن بشائر النصر وهزيمة العدو الصهيوني بدأت تلوح أمام الجميع".

انشر عبر
المزيد