الهندي: المقاومة مستمرة لا توقفها قرارات الأمم المتحدة ولا غيرها

07 كانون الأول 2018 - 01:14 - منذ أسبوع

وكالة القدس للأنباء - خاص

استبعد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي تورط بعض الدول العربية والإسلامية في إدانة فصائل المقاومة الفلسطينية.

وفي مقابلة خاصة لـ"وكالة القدس للأنباء" قال الهندي إن الولايات المتحدة قاست رد فعل العرب والمسلمين على إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل والذي جاء هزيلا لتتجرأ بعدها على تقديم مشروع قرار إدانة المقاومة الذي لم يمر، ولكنه يعطي انطباعا عن أن الولايات المتحدة وإسرائيل ماضيتان في التطبيع مع الدول العربية والإسلامية، وهذا السياق مستمر.

وأكد أن المقاومة مستمرة لا توقفها قرارات الأمم المتحدة ولا غيرها، فهي حق مشروع كفلته كل الشرائع والقوانين الدولية، وهذا يكشف النفاق الذي تقوم به الولايات المتحدة والدول الأوروبية.

وأضاف الهندي أن المصالحة مجمدة إلى حد كبير لأن هناك تعقيدات كبيرة وصعوبات، موضحا أن توحد الشعب الفلسطيني خلف خيار المقاومة والجهاد يعطيه القدرة على مواجهة المؤامرات التي تحاك ضده.

ورأ ى أن الباب الحقيقي لإجراء مصالحة هو إعادة بناء منظمة التحرير على أسس تم التوافق عليها في بيروت عام 2017.

هذا ورهن الهندي التهدئة بوقف العدو الصهيوني اعتداءاته وفك الحصار عن قطاع غزة. وأكد أن مسيرات العودة مستمرة حتى إنهاء الحصار.

انشر عبر
المزيد