تأكيداً على شرعية المقاومة

الجهاد وحماس: فشل المشروع الامريكي صفعة للإدارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي

07 كانون الأول 2018 - 08:48 - منذ أسبوع

الجهاد وحماس
الجهاد وحماس

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أنَّ فشل المشروع الأمريكي في الأمم المتحدة لإدانة المقاومة صفعة للإدارة الأمريكية وللعدو الصهيوني، وتأكيداً على شرعية المقاومة.

وثمنت الحركتان الجهود الحثيثة التي بذلتها دول وأطراف عدة لمواجهة مشروع القرار الأمريكي المقدم في الأمم المتحدة لإدانة فصائل المقاومة الفلسطينية.

بدوره، أكد مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داود شهاب أن فشل مشروع القرار الأمريكي في الأمم المتحدة صفعة لأمريكا و"إسرائيل" اللتان كعادتهما تروجان الأكاذيب من على المنصة الدولية.

وثمن شهاب مواقف الدول والأطراف التي رفضت القرار، مشيراً إلى أن العار سيلحق كل من يجامل "إسرائيل" ممن صوتوا لصالح القرار، قائلاً "سيشعرون بالخجل من نفاقهم وخوفهم وتجاهلهم للحقيقة".

في السياق، قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إنها تتابع إلى جانب الشعب الفلسطيني الجهود الحثيثة التي تبذلها دول وأطراف عدة لمواجهة مشروع القرار الأمريكي المقدم في الأمم المتحدة لإدانة حركة حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية.

وثمن الناطق الرسمي باسم حركة حماس فوزي برهوم في تصريح صحفي، عاليا كل هذه الجهود، معتبرًا إياها وقوفًا إلى جانب العدالة ودفاعًا عن الحقيقة وإنصافًا للشعب الفلسطيني.

واعتبر برهوم أن كل ما تقوم به مكونات شعبنا ومؤسساته وما تبذله جهات الاختصاص في السلطة وخاصة ممثل فلسطين في الأمم المتحدة الدكتور رياض منصور هو جهد مقدر ومسؤول ينم عن شعور بالمسؤولية وإدراك لخطورة التحديات.

وأضاف برهوم أن هذه الجهود تأكيد أننا بوحدتنا نستطيع أن نحمي حقوق شعبنا ونواجه كل التحديات ونفشل كل المخططات التي تستهدف قضيتنا.

ورفضت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء الخميس، مشروع القرار الامريكي الذين يدين المقاومة الفلسطينية.

وصوَّت لصالح القرار 87، مقابل 57 صوتوا ضد القرار، فيما امتنعت 33 دولة عن التصويت.

وجاء فشل مشروع القرار الأمريكي بعدما اشترطت الجمعية العامة حصوله على ثلثي الأعضاء من اجل تمريره.

انشر عبر
المزيد