"الجهاد" و"الشعبية" في "الرشيدية": كل مؤامرات التطبيع والتسوية لن توقف المقاومة

14 تشرين الثاني 2018 - 11:49 - الأربعاء 14 تشرين الثاني 2018, 11:49:09

الرشيدية – وكالة القدس للأنباء

زار وفد من "حركة الجهاد الاسلامي"، ضم عضو قيادة الساحة للحركة في لبنان، أبو سامر موسى، ومسؤول العلاقات الخارجية للحركة في صور، محمد عبد العال، ومسؤول العلاقات في مخيم الرشيدية، أحمد عامر، زار "الجبهة الشعبية" في مخيم الرشيدية، أمس الثلاثاء، وكان في استقبالهم مسؤول "الجبهة" في منطقة صور وعضو اللجنة المركزية، أحمد مراد، وعدد من كوادر الجبهة في المنطقة.

ووجه المجتمعون تحية إجلال وإكبار لكل فصائل المقاومة في فلسطين، وأشادوا بالجهوزية الفائقة لدى المقاومة في تصديها وإفشالها للعملية الأمنية التي كان العدو ينوي تنفيذها في خان يونس.

وأكد المجتمعون أن الرد الأقوى والموجع لهذا العدو تمثل في وحدة المقاومة بكل أطيافها من خلال تلاحم الدم الفلسطيني في الميدان. مشددين على أنه "لا يمكن أن نعطي العدو انجازاً سياسياً بعدما عجز عن تحقيقه في العسكر".

وأشاروا إلى أن "المقاومة باقية وتسعى لتطوير قدراتها رغم كل العقبات والتحديات التي تواجهها".

وتوجه المجتمعون بالتحية لشعبنا الفلسطيني الحاضن الأساس للمقاومة التي أربكت الكيان الصهيوني وسطرت انتصاراً جديداً يضاف إلى رصيدها السابق، وباركوا للمقاومة "هذه الروح الجهادية والانضباطية وحسن إدارتها للمعركة والانجازات الجديدة من خلال نوعية الأسلحة التي أدخلت للمعركة والتي تمثلث بصاروخ الكورنيت الذي أدخل الرعب للجنود أو صاروخ بركان المدمر الذي حول عسقلان إلى جحيم".



الجهاد في الرشيدية 2

انشر عبر
المزيد