وفد إسلامي وفلسطيني في بلدة "المية ومية": لا يجوز استعمال السلاح في غير مكانه

13 تشرين الثاني 2018 - 07:59 - الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2018, 19:59:58

المية ومية – وكالة القدس للأنباء

قام وفد إسلامي وفلسطيني مشترك بزيارة لبلدة المية ومية، اليوم الثلاثاء، لتأكيد التلاحم الوطني والعيش المشترك، وذلك بعد الأحداث المؤلمة التي حصلت في مخيم المية ومية وأصابت بشظاياها بلدة المية ومية.

وضم الوفد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، سماحة الشيخ ماهر حمود، منسق العلاقات الخارجية لـ"حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، شكيب العينا، المسؤول السياسي لـ"حركة حماس" في لبنان، أحمد عبد الهادي، وعدد من المسؤولين من الحركتين. وكان في استقبالهم رئيس البلدية، رفعات بوسابا، وكاهن الرعية، موسى فرنسيس، والأب مارون صقيلي، والمخاتير ومديرة المدرسة وعدد من الفاعليات وأعضاء المجلس البلدي.

وقد رحب رئيس البلدية بالوفد وأكد على دعم القضية الفلسطينية والمقاومة التي ينبغي ان توجه سلاحها الى العدو الصهيوني، وسرد جزءا من تاريخ البلدة وتعاونها مع المخيم، ثم تحدث سماحة الشيخ حمود مؤكدا على العيش الواحد، وان قضية فلسطين تعني الجميع، منوها بمواقف رجال الكنيسة في فلسطين المطران عطا الله حنا والأب مانويل مسلم وكهنة الكنيسة القبطية الذين تصدوا للاحتلال في الفترة الاخيرة، كما اشاد بالبطولات التي يسطرها المجاهدون على ارض غزة، وأكد ان هذه الصفحة الاليمة (الاشتباكات الاخيرة) ستطوى الى غير رجعة بإذن الله تعالى.

بدوره، أكد العينا على أهمية المقاومة والقضية الفلسطينية حيث لا يجوز استعمال السلاح في غير مكانه.

من جهته، شدد عبد الهادي على المعاني نفسها، وتحدث عن البطولة التي برزت مؤخرا في مواجهة العملية الصهيونية الأمنية الأخيرة، وان مثل هذه المواجهة هي التي تعبر عن الموقف الفلسطيني.

وأشاد الحضور بدور فخامة الرئيس ميشال عون ودولة الرئيس نبيه بري والجيش اللبناني في ضبط الامن واتخاذ الاجراءات اللازم اتخاذها.

كما قام الوفد بجولة في احياء البلدة وصولا للمدرسة واطلع على بعض الاضرار التي أصابت البلدة.



photo_2018-11-13_16-34-25

photo_2018-11-13_16-34-27 (2)

انشر عبر
المزيد