سياسيون لبنانيون يشيدون ببطولة المقاومة في غزة ويدينون الصمت العربي والدولي

13 تشرين الثاني 2018 - 02:25 - الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2018, 14:25:32

سياسو لبنان
سياسو لبنان

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أشاد سياسيون لبنانيون بالبطولات والتضحيات التي قدمتها المقاومة الفلسطينية في غزة، أثناء إفشال المخطط العدواني الصهيوني، ودانوا الصمت العربي والدولي إزاء هذا العدوان، مطالبين برفع الصوت عالياً ضد ممارسات الارهابية الصهيونية ووضع حد لها، وقول "لا" مدوية في وجه الغطرسة والمشاريع التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وفي السياق، أشار رئيس الحكومة الأسبق، ​نجيب ميقاتي،​ في تصريح له عبر مواقع التواصل الإجتماعي إلى أن ":غزة تقصف بالنار ويسقط فيها شهداء وجرحى، و​الاحتلال الاسرائيلي​ ماض في مخطط إنهاء ​القضية الفلسطينية​ ووضع اليد نهائياً على ​القدس​، وسط صمت مطبق عربياً وعالمياً، أما من ضمير يتحرك لوقف هذا العدوان وقول كلمة " لا "مدوية لمواجهته؟

ونوه النائب جهاد مرشد الصمد، في بيان، "بصمود المقاومين الأبطال بقطاع غزة في وجه العدوان الإسرائيلي الهمجي، الذي يستهدف المدنيين والآمنين، وأن المقاومين يرسمون بصدورهم وزنودهم وقبضاتهم وصمودهم الأسطوري ملاحم بطولية، ويفرضون على العدو قواعد إشتباك جديدة وفق شروطهم، ويكرسون معادلة ردع جديدة ستجعل الصهاينة يفكرون ألف مرة مستقبلاً قبل إقدامهم على أي عدوان جديد".

وجه رئيس "تيار الكرامة"، النائب فيصل كرامي، عبر حسابه على تويتر :"تحية لغزة المقاومة التي تلقن العدو الصهيوني درساً يستحقه، ونفخر أن يضاف إلينا لقباً جديداً هو نواب المقاومة في فلسطين".

بدوره، أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان أن "معاناة الشعب الفلسطيني المأساوية في غزة تحتم على جميع المسلمين والعرب التضامن مع الشعب الفلسطيني" ودعمه "لمواجهة العدوان المجرم الذي ترتكبه إسرائيل بحق الفلسطينيين والإنسانية جمعاء".

وحيت جبهة العمل الإسلامي المقاومة الفلسطينية البطلة "التي حققت إنجازات نوعية رائعة وأثبتت قدرتها على التصدي والمواجهة، ولا سيما إفشال مخطط العملية الاسرائيلية السرية وقتل نائب رئيس وحدة الكوماندوس وجرح ضابط آخر حسب اعترافات العدو".

وإعتبرت لجنة المتابعة في اللقاء اليساري العربي أن "غزة تحترق بنار العدوان الصهيوني وأبناؤها يواجهون باللحم الحي الصواريخ والقنابل المنهمرة من البر والبحر والجو دون هوادة".  

وأكد رئيس المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع عبد الهادي محفوظ في بيان أن "دولة الكيان الصهيوني تخشى فعل الكلمة بقدر ما تخشى فعل الرصاصة والصاروخ. وهذا ما يفسر استهدافها لقناة الأقصى الفضائية وللمدنيين ومنازلهم".

ودان العلامة السيد علي فضل الله بشدة العدوان الصهيوني المستمر على غزة، والذي يأتي في سياق محاولات الكيان الصهيوني لاستثمار ما يظنه من إصابة الشعب الفلسطيني بالإنهاك والإحباط، بعد الضغوط المتصاعدة التي تعرض لها، وعلى رأسها الحصار الاقتصادي الظالم للقطاع ودفعه إلى الاستسلام لإملاءات العدو.  

وأكد "لقاء الاحزاب والقوى الوطنية والقومية في البقاع" في بيان صحفي أن غزة العزة تصد مجدداً الغزوة الهمجية الصهيونية، وتوحش جيش العدو باستهداف المدنيين الفلسطينيين الآمنين، وترسم بدم الشهداء والصبر الأسطوري والصمود العنيد قواعد اشتباك جديدة على ارض فلسطين".

انشر عبر
المزيد