جيش العدو و"الشاباك" يخشيان من اشتعال الوضع في الضفة المحتلة

10 تشرين الثاني 2018 - 09:09 - السبت 10 تشرين الثاني 2018, 09:09:44

جيش العدو والشاباك
جيش العدو والشاباك

يافا المحتلة - وكالات

قال المحلل العسكري الصهيوني الون بن دافيد، بان قيادة الشاباك وجيش (الاحتلال) تخشيان  من تدهور الأوضاع في الضفة الغربية.

ووفقا للمحلل بن دافيد، يلوح في الافق الآن قرب انتهاء الازمة مع قطاع غزة وعلى الحدود الشمالية مع لبنان وسوريا، مشيراً الى أن الجيش يحذر من مغبة تدهور الوضع في الضفة الغربية.

ويقول أحد قادة الجيش: "ربما يأتي يوما اكتب فيه كتابا حول كيف منع الجيش اندلاع حرب مع قطاع غزة عام 2018، مع ذلك لا زال الوضع مع غزة هش وقابل للاشتعال في كل لحظة..  ولكن كل من (سلطات الاحتلال) وحماس يخطوان نحو التسوية، كما ان الوضع على الحدود الشمالية يغلب عليه طابع الاستقرار.

هيئة الاستخبارات العسكرية بدورها حذرت من مغبة غياب الحل السياسي  مع بقاء الازمة الاقتصادية للفلسطينيين. فحماس تبذل جهودا مكثفه لنقل المعركة من قطاع غزة للضفة الغربية،  مما سيؤدي لاشتعال الوضع وتنفيذ عمليات كثيرة ضد (المستوطنين)  وهذا ما حذر منه رئيس الشاباك قبل يومين حينما قال الوضع الامني في الضفه الغربية هش!..

انشر عبر
المزيد