العدو يتخذ إجراء عاجلاً ضد المغني البريطاني الشهير ووترز بحجة تهديد أمنها

08 تشرين الثاني 2018 - 11:04 - منذ أسبوع

روجر ووترز
روجر ووترز

يافا المحتلة - وكالات

كشفت  قناة عبرية، عن أن الكيان الصهيوني سيتخذ إجراء عاجلاً ضد ملحن ومؤلف موسيقى دولي معروف.

وأفادت هيئة البث الصهيونية "كان"، بأن وزارة الخارجية الصهيونية تجري مناقشات موسعة، للبحث في كيفية مواجهة المغني والمؤلف الموسيقي البريطاني، روجر ووترز.

وأكدت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني، أن "ثمة مداولات تجريها وزارة الخارجية (الإسرائيلية) للتوصل إلى نتائج مهمة وعاجلة، تتعلق بالمغني والملحن والمؤلف الموسيقي البريطاني المعروف، روجر ووترز، والمشهود له مساندته للقضية الفلسطينية".

وأذاعت القناة على موقعها الإلكتروني لقاء مع أحد المحللين السياسيين الصهاينة، الذي أكد أن "ووترز يشكل خطورة بالغة على أمن بلاده القومي، كونه أحد قادة حركة المقاطعة الدولية لـ(إسرائيل)"، المعروفة باسم "BDS".

يشار إلى أن المطرب البريطاني الشهير، روجر ووترز، مؤسس فرقة "بينك فلويد" الغنائية، غالباً، ما يرفع العلم الفلسطيني خلال حفلاته الغنائية، وكان آخرها في العاصمة الإيطالية، روما، مؤكداً دعمه للقضية الفلسطينية ومناصرة شعبها ضد الاحتلال الصهيوني.

ويعد ووترز من أشهر الفنانين العالميين المدافعين عن القضية الفلسطينية والمناهضين للكيان، حيث شارك في كتابة وغناء أعمال فنية كثيرة، أعرب خلالها عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني، في حين اتهمه الكيان بمعاداة السامية، خاصة وأنه أحد الكوادر المهمة لحركة المقاطعة الدولية.

انشر عبر
المزيد