تراجع آخر للحظر الأميركي.. واستثناء مينائ جابهار

07 تشرين الثاني 2018 - 02:27 - الأربعاء 07 تشرين الثاني 2018, 14:27:03

علي لاريجاني
علي لاريجاني

وكالة القدس للأنباء – متابعة

بعد تراجع واشنطن باعلانها استثناء 8 دول من اجراءات الحظر علی ايران نقلت وكالة رويترز عن متحدث في وزراة الخارجية الاميركية ان الوزير مايك بومبيو منح استثناء لميناء جابهار الايراني من الحظر للسماح بتطوير الميناء ضمن مشروع تقوده الهند لإقامة ممر نقل جديد لإنعاش الاقتصاد الأفغاني.

المتحدث قال إن هذا الاستثناء الذي منحه بومبيو سيتيح أيضا مد خط سكك حديدية من الميناء إلى أفغانستان وشحن السلع غير الخاضعة للحظر كالأغذية والأدوية ومواصلة استيراد منتجات البترول الإيرانية.

لاريجاني: الأميركيون فشلوا

رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني اكد ان الاميركيين كانوا يريدون من خلال ممارسة المزيد من الضغوط على ايران الاخلال بوضعها الداخلي لكنهم فشلوا واضاف ان واشنطن فشلت ايضا في تحقيق شعارها بشأن تصفير مبيعات النفط الايرانية.
وزير النفط الإيراني بيجن زنغنة قال أنّه "رغم تبجح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإمكانية تعويض النفط الإيراني، الا ان واشنطن اعترفت بالنقص النفطي الشديد في الأسواق العالمية وعدم إمكانية إقصاء إيران منها".

الحكومة الألمانية أعطت نحو مليار يورو ضمانات ائتمانية لشركاتها الـ58 التي تتعامل مع ايران. وقال المتحدثُ باسمها ستيفن سايبرت، إنها تدرسُ الخياراتِ المتعلقةَ بكيفيةِ حمايةِ الأساسِ للشركاتِ الالمانيةِ من الحظر.

وقال وزير الخارجية الالماني هايكو ماس: إن "الاجراءات الاميركية ضد ايران خطوة خاطئة ونتفق علی هذا في الاتحاد الاوروبي ومع أصدقائنا الفرنسيين والبريطانيين ونعمل الان علی استخدام أدوات جديدة لضمان استمرار العمل مع إيران وأي شيء أخر سيؤدي الی تصعيد الوضع وهذا من شأنه أيضاً أن يهدد مصالحنا الامنية في أوروبا".

وزير الاقتصاد الفرنسي "برونو لومر" قال للفايننشال تايمز ان حكومته تضع برامج لتشكيل قنوات تجارية خاصة مع ايران.

توقعات دولية بزيادة صادرات النفط الايراني

في السياق ذاته، قال سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى لندن ان المؤسسات الدولية للطاقة كانت قد قدرت ان تبلغ صادرات ايران للنفط في فترة الحظر الجديد اقل من مليون برميل في اليوم لكن مع اعفاء ثمان دول فانها تتوقع ان تبلغ الصادرات مليون و850 الف برميل يوميا.

وقال حميد بعيدي نجاد عبر صفحته على الانستغرام ان المؤسسات الدولية تؤكد لاول مرة 'انه مع الاسلوب الحديث الذي تعتمده ايران بشأن الصادرات، فليس بمقدور اي مؤسسة رصد صادرات النفط الايراني بصورة دقيقة'.

وفرض ترامب يوم الاثنين الماضي مرحلة جديدة من العقوبات على ايران الهدف منها خفض صادرات النفط الايراني .

انشر عبر
المزيد