الحريري تبحث و«فتح» اتفاق «المية ومية».. أبو العردات: المرتكبون سيُسلمون للدولة اللبنانية

30 تشرين الأول 2018 - 01:05 - الثلاثاء 30 تشرين الأول 2018, 13:05:10

بهية الحريري وقيادات فتح
بهية الحريري وقيادات فتح

وكالة القدس للأنباء – متابعة

الأوضاع في مخيم المية ومية في أعقاب الاشتباكات الأخيرة وبعد تثبيت وقف إطلاق النار كانت محور لقاء النائب بهية الحريري في مجدليون وفداً من حركة فتح تقدمه أمين سر قيادة الساحة اللبنانية في الحركة فتحي أبو العردات وضم حسين فياض ورفعت شناعة واللواء صبحي أبو عرب واللواء منير المقدح والعميد ماهر شبايطة وجمال عيسى.

وجرى خلال اللقاء التداول في الأوضاع الراهنة في مخيم المية ومية. ووضع الوفد الحريري في أجواء الاتفاق الذي تم التوصل إليه لتثبيت وقف النار في المخيم والخطوات التي ستستكمل منه لاحقاً، شاكرين جهودها مع كل المستويات السياسية والأمنية اللبنانية في سبيل استقرار المخيم وكل المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وقال أبو العردات إثر اللقاء: شكرنا النائب بهية الحريري على جهودها المتواصلة من أجل حماية المخيمات والحرص على أن تبقى آمنة ومستقرة ووضعنا سعادتها بصورة الجهود المبذولة والمشكورة من خلالها ومن قبل فاعليات صيدا من أجل وقف هذه الأحداث المؤسفة في مخيم المية ومية ووضعناها في أجواء ما تم الاتفاق عليه بضرورة تسليم كل العابثين بالأمن الذين ارتكبوا الجرائم والذين تسببوا بهذه الأحداث الى الدولة اللبنانية وكان هناك قرار جامع من كل الفصائل بتسليم هؤلاء الذين عبثوا بالأمن والذين استباحوا المخيم ومارسوا أي نوع من الجرائم بحق الأمن بالمخيم وبحق أبناء شعبنا. كذلك اتفقنا على تثبيت الأمن والاستقرار، والقضية الأخرى التمهيد لعودة الحياة الطبيعية للمخيم والجوار، وشكرنا صيدا على تحملها وصبرها، هذه المدينة التي احتضنت الشعب الفلسطيني طيلة سبعين عاماً.

وشكرنا اخوتنا في شرق صيدا وبلدة المية ومية الذين تضرروا وعلى صبرهم وتواصلهم معنا، ونعد بأن تكون هذه آخر الأحداث المؤلمة، وأن كل المرتكبين سيسلمون للدولة اللبنانية لتقول كلمتها بهذا الموضوع ونحن نثق بالتعاون القائم مع الأخوة في الجيش والقوى الأمنية والمستويات السياسية، وما اتفقنا عليه ستظهر نتائجه خلال اليومين المقبلين.

المصدر: "المستقبل"

انشر عبر
المزيد