جوزيف مَسعد: صفقة القرن آخر مراحل اتفاقية أوسلو.. ولا بديل عن المقاومة

22 تشرين الأول 2018 - 10:00 - الإثنين 22 تشرين الأول 2018, 10:00:32

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال د. جوزيف مَسعد، أستاذ السياسة وتاريخ الفكر العربي الحديث في جامعة كولومبيا بنيويورك، إن صفقة القرن تستهدف التصفية الأخيرة للصراع العربي "الإسرائيلي"، مطالباً بالرد على الصفقة بعدم التفاوض، داعياً إلى «المقاومة بشتى أنواعها في كل المجالات المتاحة».

وأضاف «مَسعد»، في حوار خاص أجراه مع صحيفة "المصري اليوم" نشر يوم السبت الفائت، أن الحل الوحيد للصراع يتمثل في دولة واحدة تزيل آثار «الاستعمار الصهيوني»، مشدداً على أنه لا يمكن الاعتراف بحق "إسرائيل" في الوجود لأنها دولة عنصرية استيطانية، مثنيًا على المقاومة في القرن الماضي، معتبراً إياها «خلقت حركة تضامن عالمية مع الشعب الفلسطيني».

وأوضح الأكاديمي الفلسطيني صاحب كتب «ديمومة المسألة الفلسطينية»، «اشتهاء العرب»، «الإسلام في الليبرالية»، أن السلطة الفلسطينية تستخدم خيارها العسكري في قتل الشعب الفلسطيني وقمع مقاومته، مشدداً في الوقت نفسه على أن القانون الدولي يمنح الفلسطينيين حق المقاومة العسكرية ضد الاحتلال.

وأكد أستاذ السياسة وتاريخ الفكر العربي الحديث في جامعة كولومبيا بنيويورك، أن «الصهاينة اليهود» بدأوا اضطهاد الفلسطينيين منذ أواخر القرن التاسع عشر قبل أكثر من ستة عقود من المحرقة النازية، مؤكداً أن الناجين من المحرقة ارتكبوا أبشع المذابح بحق الفلسطينيين أثناء حرب ١٩٤٨.

انشر عبر
المزيد