العينا والعيلاني: يؤكدان على حرمة الاقتتال الداخلي

20 تشرين الأول 2018 - 06:31 - السبت 20 تشرين الأول 2018, 18:31:23

صيدا - متابعة

التقى منسق العلاقات الخارجية لحركة الجهاد الإسلامي، شكيب العينا، اليوم السبت، إمام مسجد الغفران في صيدا، الشيخ حسام العيلاني، في مكتبه في صيدا.

وخلال اللقاء، أدان الجانبان "الاشتباكات المسلحة التي شهدها مخيم المية ومية قبل أيام"، رافضين "الإحتكام إلى لغة السلاح"، ومؤكدين على "حرمة الإقتتال الداخلي، والذي لا يخدم سوى أعداء الشعب الفلسطيني، وهو خدمة مجانية لأصحاب مشروع صفقة القرن".

كما رفض المجتمعون "الهجوم الكلامي الذي تتعرض له المخيمات، وخصوصاً مخيم المية ومية في هذه الأيام". مؤكدين على "تمسكهم  بالمخيمات التي هي عنوان لحق عودة اللاجئين"، مطالبين "التعاطي معها على هذا الأساس، ودعم صمود اللاجىء الفلسطيني لكي يبقى صامداً في وجه كل مشاريع التوطين والتهجير والوطن البديل من خلال إعطائه كافة حقوقه الإنسانية والإجتماعية".

وناشد المجتمعون حركتي "فتح" و"أنصارالله"، "التحلي بالوعي لخطورة المرحلة والعمل على حل الخلافات من خلال الحوار فقط".

بدوره أثنى الشيخ العيلاني على الجهود التي بذلتها حركة الجهاد الإسلامي، للوصول إلى اتفاق وقف إطلاق النار، وذلك من خلال الإتصالات واللقاءات التي عقدتها مع شخصيات لبنانية وفلسطينية.



3205622c-0fc5-49a0-bd90-feda007d2d68

 

انشر عبر
المزيد