أسيرات "هشارون" يرفضن الخروج "للفورة" لليوم الـ 40

14 تشرين الأول 2018 - 02:41 - الأحد 14 تشرين الأول 2018, 14:41:57

رام الله - وكالات

واصلت الأسيرات القابعات في معتقل "هشارون" الإسرائيلي الامتناع عن الخروج إلى الفورة (ساحة المعتقل) لليوم الأربعين على التوالي؛ رفضًا لإعادة سلطات الاحتلال تشغيل كاميرات المراقبة في الساحة.

وأوضحت الأسيرات لمحامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين هبة إغبارية عقب زيارتها لهن بأنهن "أغلقن القسم بشكل كامل، ورفضن الخروج للفورة حتى وقف تشغيل الكاميرات".

وأشارت الهيئة في بيان لها اليوم الأحد إلى أن الأوضاع الحياتية للأسيرات في "هشارون" في غاية الصعوبة، حيث يشتكين من الضغط والاكتظاظ، بعدما بلغ عددهن 35 أسيرة، من بينهن 3 أسيرات يفترشن الأرض.

ولفتت إلى أن الأسيرات يشعرن في الآونة الاخيرة بحالة من الضيق والاختناق، بسبب العدد الكبير داخل الغرف، وبقائهن داخلها لساعات طويلة، وانتشار رائحة الطبخ داخل الغرف المغلقة.

إضافة إلى رائحة الرطوبة العالية داخل الأقسام، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر سلبًا على صحة الأسيرات الجسدية والنفسية، وفق البيان.

وحذرت الهيئة من خطورة الإجراءات التعسفية التي تتخذها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسيرات، حيث تتعمد تشديد ظروف الاعتقال عليهن وتنفيذ سلسة من المضايقات بحقهن؛ لجعل حياتهن داخل الأسر لا تُحتمل.

وأوضحت أن تشغيل كاميرات المراقبة في ساحة المعتقل أمر يمس بحرية الأسيرات "فمن الصعب أن يقمن بممارسة حياتهن اليومية بوجود كاميرات مراقبة من حولهن"، وفقًا للبيان.

انشر عبر
المزيد