حدث في مثل هذا اليوم..المجرم شارون يرتكب مذبحة قبية

14 تشرين الأول 2018 - 10:31 - منذ الأمس

وكالة القدس للأنباء - متابعة

 14 أكتوبر / تشرين الأول

أهم الأحداث:

1758 م. - النمسا تهزم بروسيا في «معركة هوتشكيرك» وذلك أثناء حرب السنوات السبع.

1840 م. - الأمير اللبناني بشير الثاني الشهابي يسلم نفسه للجيش البريطاني الذي قام بنفيه بعد ذلك إلى مالطا.

1884 م. - المخترع الأمريكي جورج إيستمان يتلقى براءة اختراع شريط الأفلام الفوتوغرافية.

1918 م. - الدولة العثمانية تعلن استسلامها في الحرب العالمية الأولى.

1925 م. - إندلاع انتفاضة مناهضة للاحتلال الفرنسي على سوريا في دمشق.

1927 م. - اكتشاف أول حقل نفط في كركوك بالعراق.

1933 م. - ألمانيا النازية تنسحب من عصبة الأمم.

1937 م. – الاحتلال البريطاني يرسم الحدود بين سوريا وفلسطين.

1938 م. - اتفاق بين البريطانيين والعرب على وقف هجرة اليهود إلى فلسطين لمدة سنتين.

1953 م. - «الفرقة 101 بالجيش الصهيوني» بقيادة أرئيل شارون تقتحم قرية قبية الفلسطينية ليلًا وتطلق النيران ويؤدي ذلك إلى استشهاد 66 فلسطيني وإصابة ضعفهم وتدمير 45 منزل وهو ما عرف باسم مذبحة قبية.

1974 م. - منظمة التحرير الفلسطينية تحصل على صفة عضو مراقب في الأمم المتحدة في تصويت للجمعية العامة.

أشهر الوفيات:

1095 م. - المعتمد بن عباد، أمير إشبيلية في عهد ملوك الطوائف.

أبو القاسم المعتمد على الله محمد بن عبَّاد (وكذلك لُقِّب بـالظافر والمؤيد) (431 هـ - 488 هـ / 1040 - 1095م)[4] هو ثالث وآخر ملوك بني عبَّاد في الأندلس، وابن أبي عمرو المعتضد حاكم إشبيلية، كان ملكاً لإشبيلية وقرطبة في عصر ملوك الطوائف قبل أن يقضي على إمارته المرابطون، ولد في باجة (إقليم في البرتغال حالياً)، وخلف والده في حكم إشبيلية عندما كان في الثلاثين من عمره، ثم وسَّع ملكه فاستولى على بلنسية ومرسية وقرطبة، وأصبح من أقوى ملوك الطوائف فأخذ الأمراء الآخرون يجلبون إليه الهدايا ويدفعون له الضرائب. وقد زعم شاعره أبو بكر بن اللبانة أنه امتلك في الأندلس 200 مدينة وحصن، وأنه ولد له 173 ولداً.

انشر عبر
المزيد