٦ شهداء وإصابة العشرات برصاص العدو في جمعة "انتفاضة القدس"

12 تشرين الأول 2018 - 06:21 - الجمعة 12 تشرين الأول 2018, 18:21:09

مسيرة العودة
مسيرة العودة

غزة - وكالات

استشهد ستة فلسطينيين، وأصيب عشرات آخرين برصاص العدو الصهيوني، اليوم في جمعة جديدة من مسيرات العودة وكسر الحصار تحت عنوان "انتفاضة القدس".

وقالت مصادر محلية، إن قوات العدو أعدمت شاباً بدم بارد من مسافة صفر بعدد من الرصاصات شرق البريج، والشبان المتظاهرين تمكنوا من سحب جثمان الشهيد، وتم نقله إلى مستشفى شهداء الأقصى بالمنطقة الوسطى.

وذكرت المصادر، أن "أربعة شهداء سقطوا برصاص العدو في منطقة البريج وسط قطاع غزة، فيما سقط شهيدين شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وأوضحت المصادر الطبية، أنه تم التعرف على هوية اثنين من الشهداء، وهما: أحمد إبراهيم الطويل (27 عاماً)، والشهيد محمد عبد الحفيظ إسماعيل (29 عاماً) وكلاهما من مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزة.

وتوافد الآلاف لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ29 لمسيرات العودة وكسر الحصار تحت عنوان "انتفاضة القدس".

وأكدت مصادر محلية، إصابة عشرات المواطنين بالرصاص في محيط موقع ملكة شرق غزة، وموقع أبو صفية شرق جباليا، حيث انتشرت القناصة بشكل كبير خلف السواتر الترابية.

وأشعل الشبان عشرات الإطارات المطاطية على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، وقابلتهم قوات العدو بإطلاق وابل من قنايل الغاز اتجاه المتظاهرين.

وأكدت "الهيئة المنظمة لمسيرة العودة"، في بيان لها، على استمرار الفعاليات الجماهيرية لحماية حق الفلسطينيين بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها العدو، إضافة الى رفع الحصار عن قطاع غزة.

وشددت على "سلمية مسيرة العودة الرافضة العدو وسياساته الاجرامية العنصرية، والرافضة لكل المحاولات الأمريكية لفرض حلول تنتقص من حقوق شعبنا الوطنية".

إلى ذلك، كثف جيش العدو العدو من قواته المتمركزة على الحدود مع غزة بهدف قمع المتظاهرين الفلسطينيين.

من جهته قال موقع صحيفة "معاريف العبرية"، إن "غلاف غزة لا زال يتلقى العديد من البالونات الحارقة التي تنطلق يومياً من قطاع غزة، حيث اندلع منذ ساعات صباح الجمعة 10 حرائق في المستوطنات المحاذية لغزة".

وأفاد الموقع العبري أن حريقاً ضخماً اندلع في منطقة "وادي شكما" الواقع قرب "زيكيم".

ووفقاً لـ"يديعوت"، فقد تم استدعاء 6 طائرات من قبل قوات الإطفاء لإخماد الحرائق وجرافتين عسكريتين من نوع "الحيق الضخم D9"، وبعد جهود كبيرة تم السيطرة على الحريق.

فيما لا زالت البالونات والطائرات الحارقة تنطلق من قطاع غزة باتجاه الغلاف، في الوقت الذي يستعد فيه آلاف المواطنين بالتوجه إلى الجدار الأمني عصر اليوم، للتظاهر احتجاجاً على تردي أوضاعهم الاقتصادية وتحدياً للحصار المفروض على قطاع غزة منذ 12 عاماً.

 

انشر عبر
المزيد