مقارنة بالعام الماضي

هآرتس: زيادة إقبال المستوطنين على التسلّح بـ 3 أضعاف

12 تشرين الأول 2018 - 11:47 - الجمعة 12 تشرين الأول 2018, 11:47:09

مستوطنون مدججون بالسلاح
مستوطنون مدججون بالسلاح

يافا المحتلة – وكالات

أظهرت معطيات صهيونية نشرتها صحيفة "هآرتس" العبرية، "زيادة في إقبال المستوطنين على التسلّح داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، في ظل حالة من عدم الثقة بالمؤسسة الأمنية الإسرائيلية وقدرتها على التصدّي لعمليات المقاومة الفلسطينية."

وأفادت الصحيفة العبرية في عددها الصادر أمس الخميس، بأن "طلبات الحصول على السلاح في أوساط الإسرائيليين زادت بمقدار ثلاثة أضعاف خلال عام 2018، مقارنة بالعام الماضي".

وأشارت إلى أن "حوالي 3000 مستوطن تقدموا حتى شهر آب/ أغسطس الماضي بطلبات حيازة سلاح، تمت الموافقة على 900 طلب منها حتى الآن".

وبيّنت أن "وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية تتوقع زيادة كبيرة في أعداد هذه الطلبات، وكذلك الموافقات عليها."

وبحسب معطيات صادرة عن الوزارة؛ فإن "عدد المستوطنين الإسرائيليين المسلّحين يصل إلى 140 ألف، عدا عن أفراد الأجهزة الأمنية (الجيش والشرطة والمخابرات ...) الذين يحق لهم حمل السلاح".

ولفتت صحيفة "هآرتس"، إلى أن "وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلي تُخطط لزيادة عدد حاملي السلاح إلى نصف مليون إسرائيلي".

يشار إلى أن "الشروط الأساسية للحصول على رخصة سلاح، تقتضي أن يكون مقدم الطلب تجاوز الـ 21 عامًا من عمره، ويتمتع بصحة جيدة، فضلا عن بعض البنود التي تتطرق إلى مكان سكناه؛ حيث يُمنح المستوطنون وسكان المناطق الحدودية الأولوية".

وكان وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، قد أصدر مؤخرًا تعليمات لمكاتب وزارته ومقرات الشرطة التابعة للاحتلال، تقضي بمنح التسهيلات لطلبات الحصول على تراخيص للسلاح، وذلك في أعقاب تصاعد العمليات الفردية التي ينفذها فلسطينيون في القدس والضفة المحتلتين.

انشر عبر
المزيد