توتر في سجون الاحتلال الصهيوني بعد اقتحام سجن عسقلان والتنكيل بالأسرى

12 تشرين الأول 2018 - 09:55 - منذ 3 أيام

سجن عسقلان
سجن عسقلان

رام الله - وكالات

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته، امس الخميس، أن حالة من التوتر والاحتقان تسود أوساط الحركة الأسيرة في معتقل «عسقلان»، عقب اقتحام قوات القمع التابعة لإدارة معتقلات الاحتلال لقسم (3) في المعتقل، والاعتداء على الأسرى والتنكيل بهم واقتيادهم إلى قسم «المعبر»، من دون أي مبررات. وحذرت من ان هذا التوتر يثير تململا في جميع السجون والمعتقلات.

وأوضحت الهيئة في تقريرها، أن وحدات القمع قامت، خلال مداهمتها للقسم، بإجراء تفتيشات استفزازية، وألحقت الضرر بمقتنيات الأسرى وعبثت بها وقلبتها رأساً على عقب. وقامت أيضاً بفرض سلسلة من الاجراءات العقابية بحق الأسرى المتواجدين في القسم، والتي تمثلت بحرمانهم من زيارة ذويهم لمدة شهر، وفرض غرامة مالية يصل مقدراها إلى 300 شيكل بحق كل أسير، ومنعهم من الخروج إلى ساحة الفورة، وسحب الأدوات الكهربائية من القسم وعزلهم عن العالم الخارجي، بالاضافة إلى زج ستة أسرى آخرين في زنازين العزل الانفرادي عقاباً لهم، وهم كل من: رياض العمور، وبهاء العمور، وعاصف العمور، وابراهيم الهريمي، وأحمد الهريمي، ومحمد عواد.

ولفتت الهيئة إلى أن عملية الاقتحام كانت قد بدأت فجر الثلاثاء الماضي، واستمرت لساعات طويلة. وناشد أسرى المعتقل كافة الجهات المعنية والمؤسسات الحقوقية والانسانية، بالتدخل العاجل والسريع للضغط على ادارة المعتقلات لوقف الهجمة التي يتعرض لها الأسرى عموماً في كافة معتقلات الاحتلال.

انشر عبر
المزيد