الأسيرة المجاهدة إسراء جعابيص تدخل عامها الرابع في سجون العدو

11 تشرين الأول 2018 - 03:42 - منذ 4 أيام

الأسيرة إسراء جعابيص
الأسيرة إسراء جعابيص

الضفة المحتلة – وكالات

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم؛ أن الأسيرة المجاهدة إسراء رياض جميل جعابيص (34 عاماً) من مدينة القدس المحتلة أنهت ثلاثة أعوام على التوالي في الأسر وتدخل اليوم عامها الرابع في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضحـت مهـجـة الـقـدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلتها بتاريخ 11/10/2015م، ووجهت سلطات الاحتلال الصهيوني تهمة محاولة تنفيذ عملية وقتل يهود من خلال تفجير أنبوبة غاز داخل سيارتها أثناء توجهها لمدينة القدس، وأصدرت المحكمة الصهيونية بالقدس المحتلة حكماً جائراً عليها بالسجن الفعلي (11) عاماً وغرامة مالية عالية (50) ألف شيكل.

وأشارت مهجة القدس إلى أن الأسيرة جعابيص أصيبت يوم اعتقالها نتيجة انفجار أنبوبة الغاز بإصابات شديدة، ورغم خطورة وضعها الصحي والإصابة التي تعرضت لها، والتي أدت إلى حروق في أكثر من 60% من جسدها، وبتر أصابع يديها، إلا أن سلطات الاحتلال تعاملت معها كإرهابية ولم تقدم العلاج اللازم لها في حينه، واليوم تعاني إسراء من آثار الحروق في وجهها وأنحاء جسمها، وهي تحتاج لرحلة علاج طويلة، للتخلص من أوجاعها التي باتت لا تفارقها، إلا وهي نائمة بمساعدة المهدئات في السجن الذي لا تتلقى فيه الرعاية الصحية اللازمة.

جدير بالذكر أن الأسيرة المجاهدة إسراء جعابيص من مواليد 22/07/1984م، وهي متزوجة ولديها طفل واحد واسمه "معتصم"، وتنتمي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وتقبع حالياً في سجن الشارون.

انشر عبر
المزيد