عساف: "إسرائيل" تحول الاستيطان إلى مشاريع اقتصادية

الاحتلال يقرر بناء منطقة صناعية في الخليل ويصادر 8 الآف دونم في سلفيت

11 تشرين الأول 2018 - 03:10 - منذ 4 أيام

بناء منطقة صناعية في الخليل
بناء منطقة صناعية في الخليل

رام الله - وكالات

قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاســتيطان الوزير وليد عساف، إن سلطات الاحتلال تحول المشروع الاستيطاني الى مشــروع اقتصــادي بامتياز على حســاب أراضي المواطنين، ويســتفيد المســتوطنون من هذا المشروع من أجل تسمين الاستيطان وزيادة أرباحهم.

وأضاف في تصريــح لـ "القدس العربي" ان حكومة الاحتلال تعمل على تحويل الاستيطان من مؤقت الى دائم. وتابع قائلا "كان المســتوطنون ســابقا يعملون داخل الخط الأخضر، أما اليوم فهم يقيمون ويعملون في المستوطنات وبدأ يتحول الاســتيطان الى كيان متكامل اقتصــادي، أمني تعليمي وغيرها مــن المجالات المتوفرة فيه".

وكان وزير اقتصاد العدو الصهيوني إيلي كوهين قد وضع حجر الأساس للمنطقة الصناعية الجديدة في مستوطنة "كريات اربع" المقامــة على أراضي الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وذلك بمشاركة رئيس المستوطنة ملاخي ليفنغر.  

وأوضح الوزير عســاف انه "عندمــا تكون الأراضي والعقارات مجانا فهذا يزيد من فرصة أرباحهم وبالتالي يتحــول الاســتيطان مــن مشــروع ديني وأمنــي الى مشــروع اقتصادي بامتياز وهذا يشكل أساسا لترسيخ المستوطنات التي أقيمت في الأراضي الفلسطينية" . واكــد ان المســتوطنات هــي جريمة حرب، مشــيرا الى ان عدد المناطــق الصناعية في المســتوطنات يصل الى 25 منطقة صناعية تســتفيد جميعهــا من الإعفاءات الجمركية والضرائب، وبالتالي هذا يشــجع المستوطنين على توســيع مثل هــذه المناطــق التي تقــوم بعمليات التصدير للخــارج وبتكلفة أقل للمنتج مــن الذي يكون داخل الخط الأخضر.  

وتبلغ مســاحة المنطقة الصناعية المزمــع إقامتها في هذه المســتوطنة 100 دونم وتقع مقابل المنطقة الصناعية القديمة والقائمة في المنطقة ذاتها.

ومن المقرر ان تبدأ عمليات البناء خلال الألشهر المقبلة، وبتكلفــة تصل الى 10 ملايين شــيقل، أي ما يعادل 75,2 مليون دولار امريكي.  

غير ان مخاطــر إقامة هذه المنطقــة الصناعية تكمن فيما يمكن ان تصادره سلطات الاحتلال من مساحات أخرى من الأراضي الفلسطينية لإنشــاء وتوسعة هذه المنطقة الصناعية كي تكون منطقة على مســتوى المســتوطنات المقامة في الخليل والعديد من البؤر الاستيطانية.  

ويقول الخبير في شــؤون الاســتيطان عبد الهادي حنتش لــ"القدس العربــي" إن "إســرائيل" تريد خلق تواصل جغرافي بين عدد من التجمعات الاستيطانية في قلب مدينة الخليل على حساب الفلسطينيين الذين سيتم قطــع الطريق عنهم ومنع تواصلهم فــي داخل المحافظة.  

ويضيف "مســتوطنة كريات اربع أقيمت على عدة مواقع مــن مدينة الخليل وتصل مســاحة الأراضــي التي تمت مصادرتها لاقامتها الى 2000 دونم، وهذه المشــاريع من المناطق الصناعية تعتبر تكريسا للاستيطان".

وقال تقريــر لصحيفــة "هآرتس" العبرية إن الاحتلال لا يعمق ســيطرته على أراضي الضفة الغربية المحتلة عن طريق مخططات البناء الاســتيطاني المعلنة التي تلقى إدانات دولية فحسب، وإنما يستخدم أساليب أخرى بعيدة عن الأضواء وعــن الإدانات الدولية تحت مسميات 'إقامة مناطق صناعية"..

وأفاد أنه خلافــا لإقامة الوحدات الاســتيطانية في المناطق ج، من الضفة، فإن إقامة وحدات تجارية لمناطق صناعيــة لا تلفت الأنظار الدولية ولا تســتدعي توجيه انتقادات لسياسة الاستيطان المتواصل. وفــي ســياق متصــل ســلمت ســلطات الاحتلال، أمس الأربعاء إخطــارا لمواطني بلدة قرية الزاوية غرب ســلفيت يقضي بمصادرة 8242 دونما من أراضيهم لأغراض قالت انها عسكرية، في خطوة وصفها الفلســطينيون بأنها تأتي على طريق اســتمرار تهويد الأرض الفلسطينية.  

وقال رئيــس مجلس قروي الزاوية نعيم ســرداح لـ"القــدس العربي" ان هذا الامر ليــس جديدا على القرية التي هي مستهدفة من قبل الاحتلال بالاستيطان، مشيرا الى ان هذه المنطقة مقام عليها البؤرة الاستيطانية "مغين دان" ومعسكر لجيش الاحتلال ومنطقة صناعية.  

وأضاف "هذه المنطقة تقع خلف الجدار الفاصل وكانت قوات الاحتلال تمنع المزارعين من أصحاب هذه الأراضي من الوصول إليها على مدى عدة ســنوات وها هي اليوم تضع يدها عليها وتعلن مصادرتها ".

وقال مســؤول ملف الاســتيطان في شــمال الضفة الغربية غســان دغلس إن سلطات الاحتلال تعمــل على تهويد هذه المنطقة في اطار المشروع الاســتيطاني الذي يربط بين كفر قاســم في الداخل الفلســطيني وبين مستوطنة ارئيل المقامة على أراضي محافظة ســلفيت شمال الضفة الغربية.

وأوضح لـ "القدس العربي" ان المخطط يشــمل إقامة مشروع سكة حديد يربط مستوطنة ارئيل والمستوطنات المحيطة بهــا في أراضــي 48، إضافة الى مــا ترمي اليه "إســرائيل" من الســيطرة على وادي قانا الواسع والغني بالمياه والذي يعتبر محمية طبيعية.  

يذكــر ان سلطات الاحتلال تقيــم علــى أراضــي محافظــة سلفيت24 مســتوطنة فيما القــرى الفلســطينية لا تتعدى الـ 18 قرية. وتفيد التقارير أنه في فترات النهار ربما يتساوى فيها عدد المســتوطنين مع الفلسطينيين في هذه المنطقة اذا ما تم احتساب أعداد الطلبة الصهاينة القادمين للدراسة في الجامعة المقامة في مستوطنة ارئيل.

انشر عبر
المزيد