سلطات العدو الصهيوني توسِّع عمليات البحث عن مهاجم المنطقة الصناعية

10 تشرين الأول 2018 - 09:57 - منذ 5 أيام

عملية بركان
عملية بركان

يافا المحتلة - وكالات

وسّعت سلطات الاحتلال الصهيوني من عمليات البحث عن منفّذ هجوم المنطقة الصناعية شمال الضفة الغربية، أشرف نعالوه (23 عاماً) واعتقلت جميع أفراد عائلته تقريباً.

وقال جيش العدو إنه اعتقل، أمس، 7 فلسطينيين في الضفة الغربية، في اليوم الثالث للبحث عن نعالوه، الذي قتل مستوطنين في عملية «بركان» في المنطقة الصناعية.

وتركز قوات العدو الأمنية بحثها في قرية شويكة، التي ينحدر منها نعالوه في منطقة طولكرم، وتبحث في قرى أخرى قريبة، متتبعة كاميرات أمنية، ووفقاً لمعلومات استخباراتية. واعتقلت سلطات الاحتلال والدة نعالوه وشقيقاته، حسب جهاز الأمن الداخلي (شاباك).

وكان نعالوه قد اقتحم، صباح الأحد، مكاتب «مجموعة ألون» المتخصصة في صناعة أنظمة الصرف الصحي، في المنطقة الصناعية، شمال الضفة، وفرّ من المكان بعد قتل صهيونين وجرح ثالث.

ويُجري محققو جيش العدو "الإسرائيلي" وال"شاباك"، تحقيقات واسعة حول الموضوع، إضافة إلى كيفية تمكن الشاب من الدخول بسلاحه إلى المنطقة الصناعية الخاضعة لتدقيق أمني، وقال مصدر إن تحليلاً يجري لشخصية الشاب. كما فتح الجيش تحقيقاً في الإخفاق الأمني، وإذا ما كانت شركة الأمن الخاصة التي قامت سلطات الاحتلال باستئجار خدماتها لتأمين المنطقة الصناعية، التزمت بالقواعد التي وضعها الجيش أو لا، وحتى إذا ما كانت هذه القواعد كافية.

ويعتقد الصهاينة أن نعالوه، الذي ترك رسالة وصية قبل الهجوم، يتهيأ لمواجهة الجنود عند اقترابهم منه في تبادل نيران قد يكون دامياً.

وتعهد المسؤولون الصهاينة بوضع يدهم على نعالوه قائلين: "إنها مسألة وقت" على حد زعمهم.

 
انشر عبر
المزيد