ليبرمان يتفاخر بقتل فلسطينيين ويهدد بعدوان جديد على غزة

05 تشرين الأول 2018 - 11:33 - الجمعة 05 تشرين الأول 2018, 11:33:18

ليبرمان
ليبرمان

يافا المحتلة – وكالات

تفاخر وزير الحرب الصهيوني، افيغدور ليبرمان، بقتل متظاهرين فلسطينيين عند السياج المحيط بقطاع غزة، ووجه تهديداً مباشراً إلى حركة حماس باحتمال شن عدوان جديد على غزة.

ويأتي تهديد ليبرمان غداة إعلان جيش العدو عن حشد قوات بشكل واسع حول قطاع غزة ونصب بطاريات "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ القصيرة المدى.

وكتب ليبرمان في حسابه في "تويتر" اليوم، الجمعة، أنه "تجاوزنا شهر أعياد تشري (الأعياد اليهودية) مثلما خططنا بالضبط، من دون اشتعال الوضع ومن خلال جباية ثمن باهظ من مثيري أعمال الشغب عند حدود غزة. بعد الأعياد حان. وأقول لقادة حماس: خذوا ذلك بالحسبان".

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن مصادر في الجيش الصهيوني قولها إن "للإعلان عن حشد قوات كبيرة عدة أسباب، وادعت أن أبرزها هو أن عديد القوات في فرقة غزة العسكرية ليس كافيا من أجل مواجهة مظاهرات متوقعة عند السياج وسيشارك فيها أكثر من 12 الف فلسطيني".

وتجري هذه المظاهرات الاحتجاجية ضد الحصار المفروض على القطاع منذ آذار/مارس الماضي، في إطار فعاليات مسيرة العودة.

وبحسب موقع "واللا" الالكتروني، فإن مقاطع فيديو لمظاهرات الأسابيع الماضية أظهرت أن نشطاء فلسطينيين يحاولون اقتلاع السياج وتقطيعه بمنشار كهربائي، وإشعال مواقع قناصة وتوغل إلى جنوب البلاد لرفع أعلام فلسطينية "بصورة أثارت حرجا في صفوف قادة الجيش الإسرائيلي".

وقرر الجيش الصهيوني أن زج المزيد من القوات سيتم بموجب تقييمات للوضع في الأيام المقبلة. "وهدف حشد القوات هو نشرها مقابل عدد كبير من مواقع المظاهرات العنيفة التي تنظمها حماس"، بحسب المصادر في جيش الاحتلال.

انشر عبر
المزيد