شهاب: واهم من يظن أن المقاومة ستقف مكتوفة الأيدي أمام مجزرة الاحتلال

29 أيلول 2018 - 09:00 - السبت 29 أيلول 2018, 09:00:53

داوود شهاب
داوود شهاب

غزة – وكالات

قال مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي، داوود شهاب، تعقيباً على المجزرة التي ارتكبها العدو الصهيوني بحق المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار، أمس الجمعة: "إن جريمة تمت بتشجيع وغطاء الخطابات المسمومة أمام الأمم المتحدة العاجزة عن معاقبة القاتل السفاح وزمرة المجرمين الذين يقودهم نتنياهو".

وأضاف شهاب في تصريح صحفي مساء الجمعة: "إن الاحتلال يرتكب مجزرة تضاف إلى سجله الإرهابي، 7 شهداء من المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة، منهم أطفال وفتية".

وتابع قائلاً: "إذا لم تتحرك ضمائر العالم أمام مشهد القتل وسفك الدماء البريئة، فإن تلك الدماء ستكون لعنة تطارد الظالمين، وسيكون الصمت والعجز تصريح لسفاكي الدم في "تل أبيب" بمزيد من القتل والمجازر بحق غزة المحاصرة".

و لفت شهاب الى أنه "بعد هذا العجز والصمت الذي يشجع القاتل، ليس من حق أحد كائنا من كان أن يسأل عن ردة فعلنا إزاء هذه الجرائم البشعة".

وأوضح بأن "من يظن أن هذه الدماء الزكية ستذهب هدراً، فهو واهم، وواهم من يظن أن المقاومة ستقف مكتوفة الأيدي فاللحظة المناسبة آتية بإذن الله للرد على هذه الجرائم وعلى هذا الإرهاب والشر الصهيوني الطافح بالحقد".

وكان سبعة مواطنين استشهدوا اليوم الجمعة برصاص الاحتلال، خلال مشاركتهم في المسيرات السلمية عند حدود غزة الشرقية، فيما أصيب نحو 506 آخرين بجروح مختلفة.

انشر عبر
المزيد