الاتفاق على دفن المغدور السعدي الأحد القادم في مقبرة درب السيم بـ"عين الحلوة"

28 أيلول 2018 - 09:11 - الجمعة 28 أيلول 2018, 21:11:51

مخيم عين الحلوة
مخيم عين الحلوة

عين الحلوة – وكالة القدس للأنباء

أصدرت القيادة السياسية للقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في منطقة صيدا، اليوم الجمعة، بياناً قالت فيه إننا "نعزي ذوي الشهيد المغدور هيثم علي السعدي وأهالي بلدة طيطبا، الذي قتل غدراً على يد القاتل المدعو محمد العرقوب"، مثمنة "موقف وحرص ذوي الشهيد وأهالي طيطبا على المخيم، والتعالي على الجراح، وتفويت الفرصة على كل من يريد العبث بأمن المخيم".

وأكدت القيادة السياسية في بيانها، على "تعهدها وإصرارها على تسليم القاتل محمد بلال العرقوب إلى القضاء اللبناني، كي ينال العقاب، جراء الجريمة البشعة التي أرتكبت بحق المغدور هيثم السعدي".

بدورها، أصدرت "لجنة وأهالي بلدة طيطبا"، بياناً، أعلنت فيه موافقتها على دفن المغدور هيثم السعدي يوم الأحد القادم، "بعد التوافق مع القيادة السياسية للقوى الوطنية والإسلامية على إصدار بيان استنكار لجريمة قتل الشهيد هيثم قاسم، وتحديد اسم القاتل، والتعهد باستمرار ملاحقته والقبض عليه و تسليمه للعدالة، مع احتفاظ لجنة طيطبا وأهلها وحقهم باتخاذ الإجراءات اللازمة في حال لم يتم تسليم القاتل بأقرب وقت".

وتمنت اللجنة على "القيادة السياسية أن تقوم بما تعهدت به، وأن تزرع الثقة في نفوس أهل مخيمنا، بأن المخيم بأيدي أمينة، وأن الشهيد هيثم سيكون آخر شهداء الغدر والفلتان الأمني في المخيم".

وأضافت: "سيتم الدفن بعد صلاة الظهر، على أن تنطلق الجنازة من مسجد النورين بحي طيطبا، وسيتم دفنه في مقبرة درب السيم".

انشر عبر
المزيد