موسى: القضية الفلسطينة عصية على الانكسار رغم كل المؤامرات والتحديات

22 أيلول 2018 - 02:16 - السبت 22 أيلول 2018, 14:16:47

برج الشمالي - متابعة

أكد عضو قياة ساحة لبنان في حركة الجهاد الإسلامي، أبو سامر موسى، أن القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع مع العدو الصهيوني وانها، بقدسها واقصاها وقراها ومدنها، عصية عن الانكسار رغم كل التحدبات والمؤامرات التي تحاك ضدها.

كلام موسى جاء خلال محاضرة سياسية القاها مساء أمس في مخيم برج الشمالي بحضور كوادر واعضاء الحركة وانصارها. وقال موسى إن ما يدور من احداث في المنطقة الهدف منه القضاء على القضية الفلسطينية وشطب حق العودة للاجئين وشطب هويتهم النضالية الفلسطينية.

واعتبر موسى ان صفقة القرن المزعومة ما هي الا اوهام يتوهم بها من يريد تطبيقها وفرضها امراً واقعاً من خلال مختلف الضغوط والتواطؤ المحلي والاقليمي والدولي لافتا انها لا تعني لحركة الجهاد ولا للمقاومة ولا للشعب الفلسطيني شيئا باعتبار ان هذا الشعب الذي ضحى على مدار سبعين عاما سيبقى متمسكا بحقوقه ولن يتنازل عن حقه ولن يفرط بشبر واحد من ارضه التاريخي.

ووصف موسى ان ما يجري من ضغط على الشعب الفلسطيني في غزة ومحاصرتها  هدفه تمرير صفقة القرن والضغط على حركات المقاومة وإنهائها داخل فلسطين وخارجها ، مؤكدا في الوقت نفسه على التمسك بنهج المقاومة وخيار الجهاد حتى التحرير والعودة .

واضاف ان ما تتعرض له منظمة غوث وتسغيل اللاجئين الفلسطينيين ( الانروا) من ازمات ومضايقات مالية نتيجة السياسة الامريكية لانهاء الشاهد الاساسي على نكبته ولا تزيدنا هذه السياسة الا تمسكاً بها حتى تحقيق الهدف الذي انشئت من اجله وهو حق العودة .

واشار الى أن مسيرة العودة حققت الكثير من الانجازات على المستوى الشعبي والجماهيري وحققت الكثير على طريق اسقاط مشاريع صفقة القرن التي تسعى لشطب القضية  والمطلوب اليوم دعم المسيرات العودة سياسيا وجماهيريا وعسكريا وذلك من خلال وحدة الموقف والهدف حتى تستمر بزخم اكبر وتحقيق اهدافها المرجوة.

انشر عبر
المزيد