اعتصام تضامني برام الله مع الأسير المضرب الشيخ عدنان

19 أيلول 2018 - 07:41 - الأربعاء 19 أيلول 2018, 19:41:34

خلال الاعتصام
خلال الاعتصام

رام الله - وكالات

نظم أهالي الأسير المضرب عن الطعام الشيخ خضر عدنان وأسرى محررين، اليوم الأربعاء، اعتصاماً تضامنياً على دوار المنارة برام الله وسط الضفة المحتلة، مطالبين بالوقوف بجانب الشيخ عدنان في إضرابه المفتوح عن الطعام.

ويخوض الشيخ عدنان إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم الثامن عشر على التوالي رفضاً لاعتقاله، ويقبع في عزل سجن الجلمة.

وطالب والد الأسير الشيخ عدنان خلال الاعتصام، بالدعم الشعبي والمشاركة في دعم ابنه الأسير في إضرابه، باعتبار ذلك واجب من الجميع في ظل المعركة المحتدمة مع العدو.

وقال إن العدو يمنع المحامي من زيارة نجله ويستمر في عزله ويقطعه عن العالم الخارجي.

وأكد أن عدنان امتنع منذ اليوم الأول من الإضراب عن إجراء الفحوصات الطبية، كما امتنع عن أخذ كافة أشكال المدعمات.

وطالب خلال الاعتصام المؤسسات الحقوقية والإنسانية بزيارته وتوثيق حالته الصحية، كما طالب وسائل الإعلام العربية والأجنبية بإثارة قضيته.

 بدوره، قال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، حسن خريشه، خلال الاعتصام، إن "خضر عدنان أول شخص خاض إضراباً فردياً عن الطعام، وانتصر فيه وعدنان كان في المقدمة ونحن نخوض الآن معارك مصيرية في القدس والضفة وغزة والسجون".

وأكد على الوقوف مع الحركة الأسيرة، رافضاً الاعتداء على الأسرى من قبل العدو أو أي طرف أخر، مؤكداً على انحيازه لتجربته الشخصية التي بنيت على وجوده في الأسر.

وقال :"كل الذين حصلوا على مناصب في السلطة وسبق أن اعتقلوا في سجون الاحتلال عليهم أن ينحازوا لتجاربهم الشخصية ويقفوا بجانب الأسرى".

 

انشر عبر
المزيد