سهيل الهندي: مخطط لنقل المدارس ومخيمات اللاجئين إلى حدود غزة

19 أيلول 2018 - 12:52 - الأربعاء 19 أيلول 2018, 12:52:13

مدارس الأونروا
مدارس الأونروا

غزة – وكالات

كشف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الدكتور سهيل الهندي، عن "مخطط معد لنقل المدارس، ومخيمات اللاجئين، والحياة اليومية للسكان، إلى شرقي قطاع غزة، قرب السياج الفاصل مع أراضي الداخل المحتلة،  وذلك في حال استمرت تقليصات الأونروا والحصار الإسرائيلي المشدّد".

وقال الهندي في تصريح خاص لصحيفة "فلسطين" أمس: "في حال استمرت القرارات الجائرة بإيقاف الخدمات المقدمة للاجئين، واستمرت هذه الظروف في غزة وهذا الحصار، فهناك تفكير بنقل طلاب المدارس والمخيمات للحدود".

وأضاف:  "ولتتحمل إدارة الوكالة والاحتلال وكل من يحاصر غزة ما ستؤول إليه الأمور".

وبيّن أن "الجهات القائمة على هذا المخطط تتشكل من فصائل فلسطينية فضلًا عن اللجان الشعبية للاجئين، والهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار".

وأوضح الهندي أن "قطاع غزة يعيش في ضائقة كبيرة، في ظل تشديد الحصار"، مضيفًا: "لن نرضى لأطفالنا أن يجوعوا وأن يموت مرضانا، وأن تعيش نساؤنا هذه الظروف. قبلنا التحدي مهما كانت النتائج ولن نرضى لهذه الإجراءات أن تستمر".

وأضاف: "إننا سننقل رسالة قوية لجميع من يحاصر غزة، وسنتخذ كل الوسائل من أجل إجبارهم عن التنازل ورفع الحصار".

ولفت الهندي إلى أن "الشعب الفلسطيني في غزة يعاني ويحاصر ويجوع، وأن هناك الكثير من المواطنين لا طعام ولا شراب في بيوتهم، محذرًا أنه "إذا كُتب على الشعب أن يجُوع فعلى من يجوِّع الشعب الفلسطيني أن يجوع كذلك (...) هذه المعادلة بيننا وبين الاحتلال".

وأكد أن "مسيرات العودة رسالة واضحة للاحتلال بالمضي في هذا الطريق مهما كانت التكاليف طالما لم يعد الشعب الفلسطيني لأرضه، فإما أن يعود هذا الحق وإلا فليتحمل الاحتلال تكاليف الحصار والعذابات التي يعيشها شعبنا".

وشدد الهندي على أن "إدارة الأونروا مطالبة بمراجعة حساباتها من خلال هذه الإجراءات الصعبة التي تتخذها بحق المئات من الموظفين القائمين على أعمالهم"، مردفًا: "يكفينا في غزة هذا الحصار والتجويع والمعاناة سواء كان من الاحتلال أو من السلطة في رام الله".

انشر عبر
المزيد