العدو يعترف : طائراتنا أغارت على منشأة سورية ونأسف لإسقاط الطائرة الروسية

18 أيلول 2018 - 05:10 - الثلاثاء 18 أيلول 2018, 17:10:42

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أعرب كيان العدو الصهيوني عن أسفه لمقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية التي أسقطت الليلة الماضية بنيران الدفاعات السورية، محملة دمشق وطهران و"حزب الله" كامل المسؤولية عن الحادث، على حد تعبيرها.

وقال الناطق باسم الجيش الصهيوني في بيان تعقيبا على تحميل روسيا العدو المسؤولية عن إسقاط الدفاعات الجوية السورية الطائرة الروسية: إن "مقاتلات إسرائيلية أغارت الليلة الماضية على منشأة للجيش السوري تم التخطيط لنقل أنظمة لإنتاج أسلحة دقيقة وقاتلة منه الى إيران وحزب الله في لبنان، وهذا السلاح كان مخصصا لاستهداف إسرائيل ويعتبر تهديدا غير محتملا باتجاهها"، حسب تعبير بيان جيش العدو.

وأشار البيان إلى أن "هناك نظاما لمنع الاحتكاك بين الجيش الاسرائيلي وبين الجيش الروسي تم الاتفاق عليه من قبل قادة الجانبين وأثبت فعاليته مرات عديدة في السنوات الاخيرة، وقد تم تفعيل هذا النظام الليلة الماضية أيضا".

وعرض البيان ما وصفها بنتائج التحقيق الأولي للحادث، موضحا أن "نيران دفاعات جوية (صواريخ أرض- جو) سورية واسعة وغير دقيقة أدت لاستهداف الطائرة الروسية وإسقاطها"، مدعيا أنه "عندما أطلق الجيش السوري الصواريخ التي أصابت الطائرة الروسية كانت مقاتلات سلاح الجو داخل الأجواء الإسرائيلية".

وأضاف البيان أن "نتائج التحقيق أفضت أيضا إلى أنه عندما نفذت الغارة ضد الهدف في اللاذقية لم تتواجد الطائرة الروسية في منطقة العملية، وأن الدفاعات الجوية السورية أطلقت نيرانها بلا هوادة لم تسع للتأكد من عدم تواجد طائرات روسية في الأجواء".

انشر عبر
المزيد