عطايا: مواجهة "تهويد" فلسطين يحتاج إلى نهضة حقيقية

13 أيلول 2018 - 08:20 - الخميس 13 أيلول 2018, 20:20:19

أبو حسام
أبو حسام

وكالة القدس للأنباء – متابعة

لفت ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، إحسان عطايا، إلى إن " العدو الصهيوني بدأ بتصعيد الخطوات التهويدية بعد وصول الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الرئاسة، وتوج ذلك بمصادقته على قرار القومية اليهودية العنصري الذي يرمي إلى تهويد فلسطين بالكامل، وانتزاع الحق العربي والفلسطيني منها، وتحويلها إلى دولة عنصرية خاصة بالكيان الصهيوني".

كلام عطايا جاء في تصريح لفضائية "فلسطين اليوم"، على هامش ندوة أقامها "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج"، اليوم الخميس، بعنوان "قانون القومية اليهودية: المفهوم والأثر" في بيروت.

وأكد عطايا على أنه "لا بد من مواجهة هذا القرار بوسائل شتى، أهمها الوحدة الوطنية الفلسطينية. وتوحيد الموقف الفلسطيني، وتكاتف الجميع لمواجهة تهويد فلسطين، وكل القضايا التي يعمل العدو الصهيوني - الأميركي على تمريرها، بهدف طمس الهوية الفلسطينية، والقضاء على كل ما يتعلق بفلسطين وبحقوقنا التاريخية وأرضنا ومقدساتنا".

وأوضح أنه من "الأهمية أن نواجه هذا القرار من خلال زيادة الوعي، وتكثيف المؤتمرات والندوات، وتعزيز دور وسائل الإعلام لتحشيد العرب والمسلمين وأحرار العالم لإعادة قضية فلسطين إلى الصدارة، ولا سيما في عالمنا العربي والإسلامي الذي عليه واجب كبير في هذه المرحلة الحساسة، ليأخذ دوره الحقيقي، والنهوض فعليا في مواجهة المشروع الصهيوني الأميركي الغربي الذي يستهدف الإسلام بعامة، والفلسطينيين بخاصة".

انشر عبر
المزيد