العدو يرفض دخول يهودية أمريكية إلى الكيان بسبب زيارتها لـ"الخان الأحمر"

13 أيلول 2018 - 11:23 - الخميس 13 أيلول 2018, 11:23:23

وكالة القدس للأنباء - متابعة

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية أن ما سمى "سلطة السكان والهجرة" الصهيونية منعت، أمس الأربعاء، دخول يهودية أمريكية إلى الكيان رغم حصولها على الإقامة المؤقتة، وذلك بسبب زيارتها لقرية الخان الأحمر.

وأشارت الصحيفة إلى إنه "لم يسمح لها بالدخول إلا بعد حوالي ساعتين ونصف الساعة من احتجازها والتحقيق معها في المطار، وفقط بعد أن وقعت على التزام بعدم دخول الضفة الغربية دون تصريح من منسق أعمال الحكومة في المناطق".

وأضافت الصحيفة أنه لدى وصول  جولي شين فاينبرغ كونورس، 23 عامًا، إلى مطار بن غوريون مساء أمس، تم اقتيادها للاستجواب، وسألها المحقق عما إذا كانت في الضفة الغربية، فردت بالإيجاب، وقالت إنها شاركت في زيارات تنظمها منظمة "لقاء" التي أقامها ويديرها يهود أميركيون. أخبرها المحقق أنه لا يمكنك الذهاب إلى هناك، فأجابت أنه وفقا لتأشيرتها فإن هذا المنع غير قانوني... ورداً على ذلك، قيل لها: لا، هذا غير قانوني، لكننا قلنا لك إنك لا تستطيعين الذهاب إلى هناك".

وتابعت الصحيفة: "ثم سُئلت عن الأماكن التي زارتها فذكرت بيت لحم وأماكن أخرى في الضفة الغربية. وقالت إن المحقق واصلت الضغط فقالت إنها زارت الخان الأحمر، القرية البدوية التي قررت إسرائيل هدمها، وعندها وقف المحقق وقال لها: لا يمكنك الدخول، فأنت هنا لإثارة المشاكل".

وأشارت هآرتس إلى أنه وبعد قرار إعادة الشابة الأمريكية إلى بلادها "تدخل عضوا الكنيست تمار زاندبرغ وموسي راز (ميرتس) واتصلا بالمسؤولين في سلطة السكان والهجرة، وقدمت هآرتس استجوابا في الموضوع، فسمحت السلطات للشابة بالدخول ولكن شريطة التزامها بعدم دخول الضفة إلا بتصريح من منسق أعمال الحكومة".

انشر عبر
المزيد