تقرير: رئيس أركان الجيش الصهيوني السابق ينوي تأليف حزب جديد

13 أيلول 2018 - 09:50 - الخميس 13 أيلول 2018, 09:50:11

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق بيني غانتز
رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق بيني غانتز

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

العنوان الأصلي: Report: Benny Gantz to form independent party

الكاتب: Elad Benari

المصدر: Aruza Sheva

التاريخ: 13 أيلول / سبتمبر 2018

يزعم تقرير إعلامي بأن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق بيني غانتز ينوي تأليف حزب جديد، بدلاً من الانضمام إلى حزب قائم.

يميل رئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي السابق، بيني غانتز، الذي قرر دخول المعترك السياسي، في هذه المرحلة، إلى تأسيس حزب جديد تحت قيادته، بدلاً من الانضمام إلى حزب قائم، حسبما أفاد تلفزيون هاداشوت يوم (أمس) الأربعاء.

وتشير التقديرات إلى أن جانتز مهتم بتعيينه في منصب رفيع في الحكومة المقبلة. أما في حالة انضمامه إلى حزب قائم، فمن المرجح أن تنتهي العملية بتولّي دور وزير صغير، أو عضو في الكنيست من دون أن يصبح عضواً في مجلس الوزراء.

ووفقاً للتقرير، يعتقد جانتز أن رئيس حزب العمل، آفي غاباي، ورئيس ييش عتيد، يائير لابيد، سيجدان صعوبة في الانضمام إلى حكومة يرأسها بنيامين نتنياهو. بالإضافة إلى ذلك، فإن إقامة حزب جديد لا يحول دون إمكانية قيام غانتز بالتفاوض مع الأطراف الأخرى في المستقبل.

وكان عضو الكنيست الصهيوني، شيلي شيخوفيتش، قد دعا غانتز للانضمام إلى (معسكر) الاتحاد الصهيوني، قائلاً إن التحالف بين غاباي وتسيبي ليفني يظهر "أننا معسكر كبير، وأنا متأكد من أن ليفني ستخلي المركز الثاني في القائمة له".

وكان الصحفي بن كاسبيت قد ذكر في حزيران / يونيو الماضي في صحيفة "معاريف" أن جاباي كان يضغط على رئيس الأركان السابق للانضمام إلى الاتحاد الصهيوني، وهو تحالف يضم حزب العمل وحزب ليفني التنوعا (الحركة).

ووفقاً للتقرير، اتفق الاثنان على انضمام غانتز إلى الاتحاد الصهيوني كمرشح للحزب لرئاسة الوزراء، بينما سيستمر غاباي كرئيس للحزب ورئيسه الأول في قائمة الكنيست. واتفق الاثنان أيضاً على أنه إذا فاز الحزب في الانتخابات وشكل غانتس الحكومة، فإن غاباي سيكون الوزير الأقدم في تلك الحكومة. وإذا لم يحصل الأمر على ذلك النحو، فإن غانتز سنسحب إلى الوراء، وسيواصل غاباي قيادة حزب العمال حتى الانتخابات الأولية.

من جهته، نفى غاباي، في وقت لاحق، التقرير؛ وقال إنه بينما يرحب بغانتز في حزب العمل إذا اختار الانضمام إليه، إلا إنه ينوي الترشح كرئيس للوزراء.

وفي الأسبوع الماضي، زعم وزير رفيع في الليكود، لم يُكشف عن اسمه، أن مفاوضات جادة جارية مع بيني غانتز حول انضمامه إلى الليكود. ووفقاً لذلك الوزير، من المتوقع أن يقترح نتنياهو على غانتز أن يكون وزيراً للخارجية في حكومة مستقبلية ستشكل بعد الانتخابات.

وبدوره، نفى حزب الليكود التقرير، وقال: "هذا نسج كاذب تم إنشاؤه لأغراض سياسية بحتة. لم يكن هناك أي عرض لبيني جانتز، الذي لا تزال وجهات نظره بعيدة عن آراء الليكود. بالإضافة إلى ذلك ، فإن رئيس الوزراء نتنياهو مسرور بالتأكيد بمنصب وزارة الخارجية في حكومته".

يذكر أن نتنياهو يتولى منصب وزير الخارجية، إلى جانب منصبه كرئيس للوزراء.

انشر عبر
المزيد