الطيبي في الجامعة العربية: إغلاق "الأونروا" هو صفعة في وجه الدول التي تتغنى بالإنسانية

13 أيلول 2018 - 09:09 - الخميس 13 أيلول 2018, 09:09:28

الطيبي في الجامعة العربية
الطيبي في الجامعة العربية

القاهرة – وكالات

ألقى عضو "القائمة العربية المشتركة" النائب العربي في الكنيست الصهيوني، أحمد الطيبي، خطاباً في جامعة الدول العربية أمام وزراء الخارجية العرب بالقاهرة، تطرق فيها إلى قانون القومية ومكانة الفلسطينيين بالداخل المحتل ووضع القدس.

وقال الطيبي: "أشكر لكم إفساح المجال أمامي لألقي كلمتي باسم لجنة القدس في الداخل، أتواجد بينكم هنا وزميلي د.جمال زحالقه كخطوة ضمن نشاط دولي لشرح مخاطر قانون القومية العنصري، والسعي الى مساهمة دولية جادة وضاغطة من أجل الغاء هذا القانون العنصري".

وأضاف: "لهذا القانون تبعات علينا كفلسطينيو الداخل، ولكنني أود أن أسلط الضوء أيضاً على البند الذي يتحدث عن القدس "الكاملة الموحدة عاصمة لإسرائيل"، ثم في بند آخر يتحدث عن حق تقرير المصير لليهود فقط، أي إلغاء حق تقرير المصير أيضا لأكثر من ٣٥٠ ألف فلسطيني في القدس التي تتعرض للتهويد ولمحاولات تقسيم المسجد الأقصى مكانا وزماناً".

وأوضح الطيبي: "أقف أمامكم وقد جئتكم من الجزء الأساس من الوطن. الذي بعضكم ظلمنا لعقود طويلة بأفكار مسبقة كمن يعاقبنا على صمودنا ولكننا اصل الأصل حافظنا على الهوية الوطنية ونناضل بشموخ وعزة. ونقف هنا بينكم بشموخ، ونقف هناك في ارضنا بشموخ وعزة، نناضل من اجل نيل حقوقنا.. ندافع عن شعبنا ومقدّساته في القدس عن كنائسها ومساجدها ،اقصاها وقيامتها وعن ارضه وعن بيوته التي تهدمها الجرافات الإسرائيلية في الجليل والمثلث والنقب في ام الحيران والعراقيب، وندافع عن الرواية الفلسطينية التي يستهدفها قانون القومية الذي جاء في ظل دعم الادارة الامريكية وصعود اليمين".

وأكد: "لا نريد منكم التدخل في شؤوننا الداخلية ولا نطلب شيئا غير معقول ولكن يجب ان تشرحوا اكثر للأوروبيين عن قانون القومية فمنهم من يجهل هذا القانون وخطورته. ولا نريد منكم تزويدنا بالسلاح. لا نريد صواريخا ولا دبابات ولا طائرات وانما نطلبكم بتعزيز سلاحنا سلاح العلم والابداع، ففي مدينة عرابة في الجليل نسبة الأطباء للسكان هي الأعلى في العالم.. نطلب منكم دعم اقامة جامعة عربية وكذلك دعم اقامة صندوق منح لطلاب ال٤٨. فنحن شعب مبدع ولكننا نحتاج دعمكم هذا".

وأردف عضو القائمة العربية المشتركة: "دعونا نغير نحو الأفضل للمواطن والوطن في بلادكم: العدل والمساواة والتسامح وليكن الوطن العربي فوق الطوائف والمذاهب كذلك على العالم العربي الا يكون اسيرا لمذاهبه وطوائفه. قال تعالى: (ان الله لا يغير بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم). فتعالوا نغير نحن الافضل".

وختم الطيبي: "القرار بإغلاق الاونروا هو صفعة في وجه الانسانية والدول التي تتغنى بها. لقد القى التلميذ احمد كلمة تلاميذ مدارس الاونروا، وانهى بالقول: لا تخذلونا. واقول لكم: لا تخذلوا اللاجئين. لا تخذلوا غزة العزة. لا تخذلوا المقدسيين. اعدكم باننا سنبقى في ارضنا نناضل من ضد العنصرية وضد الاحتلال ونسعى لحياة كريمة لأهلنا وشعبنا.. صامدون في اللد والرملة والجليل والنقب والمثلث فلا تخذلوا التلميذ احمد ولا احمد الذي يقف امامكم الان".

ويشار الى ان وفد لجنة القدس في القائمة المشتركة، النائب د. أحمد الطيبي والنائب د. جمال زحالقة، كانا قد وصلا الى جامعة الدول العربية، واجتمعا مع الأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، واطلعاه على مخاطر قانون القومية اليهودية وإسقاطاته على الفلسطينيين في الداخل المحتل والشعب الفلسطيني عمومًا وبالأخص على القدس.

انشر عبر
المزيد