حدث في مثل هذا اليوم.."منظمة أيلول الأسود" تنفذ "عملية ميونخ" وتقتل 11 صهيونياً

05 أيلول 2018 - 08:43 - الأربعاء 05 أيلول 2018, 08:43:50

وكالة القدس للأنباء - متابعة

5 سبتمبر / أيلول

أهم الأحداث:

635 م. - انتصار المسلمين بقيادة أبو عبيدة بن الجراح، وخالد بن الوليد في فتح مدينة دمشق، بعد حصار شديد دافع فيه الروم عن المدينة، ولكن ذلك لم يمنع من سقوطها وطلبهم الصلح، بعد أن اشتد خالد في الحصار، فأجابهم أبو عبيدة إلى الصلح.

1666م. - خمود حريق لندن الكبير الذي دمر ما يربو على 10 آلاف بناية من بينها كاتدرائية القديس بول ونجمت عنه وفاة 16 شخصًا فقط.

1905 م. - انتهاء الحرب الروسية اليابانية بتوقيع معاهدة بورتسموث

1939 م. - الولايات المتحدة تعلن حيادها في الحرب العالمية الثانية.

1944 م. - قوات الحلفاء تحرر العاصمة البلجيكية بروكسل.

1960 م. - محمد علي كلاي يفوز بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية بمدينة روما. وكانت تلك بداية الشهرة العالمية التي احرزها، ولكنْ باسمه الأصلي آنذاك كاسيوس وليس محمد علي الذي اكتسبه بعد اشهار إسلامه.

1972 م. - فلسطينيون من منظمة أيلول الأسود يهاجمون مقر البعثة "الإسرائيلية" المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقامة في ميونخ ويقتلون 11 رياضي صهيوني وهو ما عرف باسم عملية ميونخ.

1978 م. - بدأ «مباحثات كامب ديفيد» والتي استمرت حتى السابع عشر من ذات الشهر وأسفرت عن توقيع وثيقتين بين مصر وكيان العدو الصهيوني.

1979 م. - عقد لقاء قمة بين الرئيس المصري محمد أنور السادات ورئيس وزراء كيان العدو الصهيوني مناحم بيجن في القاهرة.

1987 م. - الطائرات الصهيونية تغير على قواعد الفدائيين قرب صيدا وتقتل وتصيب 100.

1994 م. - الزعيم الأفريقي نيلسون مانديلا يصبح أول رئيس أفريقي لجمهورية جنوب أفريقيا.

أشهر الوفيات:

1566 م. - السلطان سليمان القانوني، سلطان عثماني.

سليمان خان الأول بن سليم خان الأول، كان عاشر السلاطين العثمانيين وخليفة المسلمين الثمانين، وثاني من حمل لقب "أمير المؤمنين" من آل عثمان، بلغت الدولة الإسلامية في عهده أقصى اتساع لها حتى أصبحت أقوى دولة في العالم في ذلك الوقت. وصاحب أطول فترة حكم من 6 نوفمبر 1520م حتى وفاته في 7 سبتمبر سنة 1566م خلفاً لأبيه السلطان سليم خان الأول وخلفه ابنه السلطان سليم الثاني. عُرف عند الغرب باسم سليمان العظيم، وفي الشرق باسم سليمان القانوني، لما قام به من إصلاح في النظام القضائي العثماني.

أصبح سليمان حاكمًا بارزًا في أوروبا في القرن السادس عشر، يتزعم قمة سلطة الدولة الإسلامية العسكرية والسياسية والاقتصادية. قاد سليمان الجيوش العثمانية لغزو المعاقل والحصون المسيحية في بلغراد ورودوس وأغلب أراضي مملكة المجر قبل أن يتوقف في حصار فيينا في 1529م. ضم أغلب مناطق الشرق الأوسط في صراعه مع الصفويين ومناطق شاسعة من شمال أفريقيا حتى الجزائر. تحت حكمه، سيطرت الأساطيل العثمانية على بحار المنطقة من البحر المتوسط إلى البحر الأحمر حتى الخليج.

انشر عبر
المزيد