هويدي لـ"القدس للأنباء": استهداف "الأونروا" سياسي بامتياز

09 آب 2018 - 11:27 - الخميس 09 آب 2018, 11:27:27

هويدي
هويدي

وكالة القدس للأنباء - مصطفى علي

أكد مدير عام الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين، علي هويدي، أن استهداف الأونروا هو استهداف سياسي بامتياز، وليس له علاقة بالأزمة المالية على الإطلاق، لأن مبلغ 217 مليون دولار وهو العجز المتبقي لوكالة الأونروا، يعتبر مبلغاً زهيداً جداً لو توفرت الإرادة السياسية لدى الدول المانحة، لدفع هذا المبلغ منذ زمن".

وأضاف في تصريح خاص لـ"وكالة القدس للأنباء": "مع مرور الوقت تتضح الصورة أكثر بأن الإستهداف هو سياسي، ويراد منه استهداف قضية اللاجئين وحق العودة، لإزالة الملف الثاني في ملف " صفقة القرن"، بعد أن توهمت الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني الغاصب بأنها قد أزالت الملف الأول، وهو ملف القدس من طاولة المفاوضات بين السلطة الفلسطينية والعدو الصهيوني".

ودعا هويدي جامعة الدول العربية و"مؤتمر التعاون الإسلامي" والاتحاد الأوروبي، إلى "تحويل الأقوال إلى أفعال، والعمل على إبطال المخطط الأمريكي والصهيوني الرامي إلى إنهاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم، من خلال استهداف وكالة الأونروا، وذلك انطلاقاً من إيمانهم بأن وكالة الأونروا هي عنصر أمان واستقرار في المنطقة، وأيضاً عنصراً أساسياً لتوفير الإحتياجات الأساسية لستة مليون لاجئ فلسطيني، لأن الكلام لم يعد يجدي نفعاً".

انشر عبر
المزيد