عطايا: "قانون القومية" يشرعن التمييز العنصري ضد فلسطينيي الداخل

20 تموز 2018 - 09:33 - الجمعة 20 تموز 2018, 21:33:52

الأخ إحسان عطايا
الأخ إحسان عطايا

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، إحسان عطايا أن "قانون القومية العنصري الصهيوني هو الخطوة الثانية العملية لمؤامرة صفقة القرن، فالخطوة الأولى كانت اعتبار القدس عاصمة مزعومة للكيان الصهيوني، واليوم تستكمل بتهويد كامل فلسطين".

وقال عطايا في مقابلة تلفزيونية على قناة "القدس": إن "القانون الصهيوني الجديد بعتبر الأكثر إرهاباً لناحية تكريس "يهودية الكيان" وسلب حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم، ولناحية شرعنة التمييز العنصري ضد فلسطينيي الداخل، وفتح أبواب التهجير والترانسفير الذي يطال الكل الفلسطيني".

وشدد على "ضرورة وحدة الموقف الفلسطيني لمواجهة هذه المؤامرة الكبيرة على الشعب الفلسطيني، لأننا بوحدتنا نستطيع أن نقف بوجه العالم أجمع، وأن نصمد في أرضنا مهما كلفنا ذلك من تضحيات"، داعياً "القيادة الفلسطينية بجميع مكوناتها إلى عقد مؤتمر يناقش قضية قانون القومية الخطير جداً، للوقوف بوجه هذا القانون الصهيوني بكل ما أمكن من الوسائل".

وناشد عطايا "الشعب الفلسطيني بكافة أماكن تواجده في الأراضي المحتلة، أن ينهض ويواجه هذا القانون الصهيوني، الذي يريد أن ينتزع حقنا في أراضينا وأراضي أجدادنا".

انشر عبر
المزيد